الفنانة ريم مصطفى حققت حلمها بالوقوف أمام عادل إمام
آخر تحديث 13:12:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" أسرار نجاحها في الفن

الفنانة ريم مصطفى حققت حلمها بالوقوف أمام عادل إمام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفنانة ريم مصطفى حققت حلمها بالوقوف أمام عادل إمام

الفنانة ريم مصطفى
القاهرة _إسلام خيري

 اعتبرت الفنانة ريم مصطفى نفسها محظوظة، كونها كسبت التحدي والرهان عبر مشاركتها في ثلاثة أعمال درامية دفعة واحدة في السباق الرمضاني الفائت، زوداً عن مشاركتها نجوم كبار شخصياتها المركّبة التي أدّتها باحتراف.
 وأوضحت ريم أنه على الرغم من مشاركتها في كل من مسلسل "مأمون وشركاه " للزعيم عادل إمام، ومسلسل "الأسطورة" للفنان محمد رمضان، و مسلسل "الطبال " للنجم أمير كرارة، إلا أن ردّات الفعل التي وصلتها عن هذه الأعمال مجتمعة، فاقت كل توقعاتها، خصوصاً ردّات فعل الجمهور في الشارع الذي أكّد لها حِرفيتها في إعطاء كل شخصية حقّها ضمن المسلسلات التي ظهرت فيها خلال الشهر الكريم الماضي.
وكشفت في مقابلة خاصة مع "صوت الإمارات" عن خوفها الشديد من خوض تجربة المشاركة في أكثر من عمل درامي خلال السباق الرمضاني الماضي. وأفادت أنها تعرّضت للإرهاق الشديد جرّاء تصوير أكثر من مسلسل في رمضان دفعة واحدة، لكن اكتسابها الخبرة نظير هذه الأعمال، منحها شعوراً بالفخر أنساها تعبها.
 
وعن شخصيتها في مسلسل "مأمون وشركاءه" قالت: "كنت في غاية السعادة لمشاركتي عملا من بطولة الزعيم عادل إمام، خصوصاً أن الوقوف أمامه يعدّ حلما من أحلامي كنت أتمنى تحقيقه يوماً من الأيام".
واعتبرت ريم أن شخصية زينب في المسلسل تعدّ من الشخصيات الصعبة التي قامت بتقديمها، كاشفة أنها شخصية لا تعتمد على الشكل أو الجمال، بل على كونها مستوى موهبتها التمثيلية, معتبرة أن الأمر كان تحديًا كبيرًا بالنسبة اليها، خصوصاً أن تقديمها لدور المنقّبة للمرة الأولى بعيد تمامًا عن شخصيتها العادية، وكان يستبعد جمهورها أن تؤديها يوماً.  وأضافت: "الحمد الله على أنني لمست ردود فعل إيجابية ".
 
وحول الاتهامات التي طالت المسلسل بأنه أساء الى الدين الإسلامي, كشفت ريم ان المسلسل عمل على توضيح الصورة الحقيقة للدين الإسلامي وأبعد عنه تهمتيّ التطرّف والإرهاب، اللتان تلاحقان الدين الاسلامي منذ سنوات, موضحة أن الإسلام لم يأمر بالإرهاب او التفجير كما يشاع, بل على العكس، فإن الإسلام دين تسامح وعفو ومحبة وهذا ما كان يهدف إليه المسلسل.
 
وعبّرت مصطفى عن سعادتها بالتعاون مع الفنان محمد رمضان في عمل درامي كبير كمسلسل "الأسطورة"، خصوصاً انها قدمت فيه ايضاً شخصية مختلفة تماماً عن أدوارها السابقة، لاقت إعجاب معجبيها، خصوصاً أنها قدّمت في المسلسل ولأول مرة شخصية الضحّية التي تمّ خداعها من قبل زوجها.
 
واختتمت ريم حديثها عن تجربتها في المسلسلات الطويلة كمسلسل "هبة رجل الغراب "و"الخطيئة"  منوّهة أنها كانت تجربة مجهدة جداً ومرهقة للغاية وصعب تكرارها ، كونها تمثل التزاما كبيرًا جدًا, لافتة إلى أنه صعب على الفنان الإلتزام بمسلسل واحد وشخصية واحدة لمدة عامين أو أكثر، ما يعيق مشاركته في شخصيات وأدوار متنوّعة في أعمال فنية أخرى

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانة ريم مصطفى حققت حلمها بالوقوف أمام عادل إمام الفنانة ريم مصطفى حققت حلمها بالوقوف أمام عادل إمام



تتميّز بأسلوبها الملكي بلمسات البساطة والبعيدة عن البهرجة

تألقي بفساتين باللون الأخضر مستوحاة من إطلالات ملكة إسبانيا

مدريد - صوت الامارات
تتميّز ملكة إسبانيا “الملكة ليتيزيا” Queen Letizia باطلالاتها الراقية وأسلوبها الأنيق والملكي بلمسات البساطة الفاخرة والبعيدة كل البعد عن البهرجة والمبالغة سواء من ناحية القصات أو من ناحية الألوان، حيث تعدّ الفساتين من التصاميم المفضلة للملكة ليتيزيا، وبشكل خاص باللون الأخضر الجذاب بمختلف درجاته، ولذلك اخترنا لك مجموعة مميزة من فساتين باللون الأخضر بأسلوب الملكة ليتيزيا، لتستوحي منها ما يناسبك. وتألقت الملكة ليتيزيا بفساتين اللون الأخضر بأكثر من ستايل وأسلوب بالعديد من المناسبات، منها باطلالة أنثوية جذابة وبسيطة بفستان الدانتيل بطول الركبة والقصة الضيقة باللون الأخضر الداكن، ومنها بستايل ملكي فاخر وبسيط بفستان قصير بطول الركبة باللون الأخضر الزيتي بقصة منسدلة برقي مع الكاب من نفس الطول واللون، وأعجبتنا خيارات المل...المزيد

GMT 10:48 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل النشاطات السياحية في قبرص

GMT 03:33 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

البوندسليجا تترقب التغيير وتناقش عودة الجماهير

GMT 08:56 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

عودة كوتينيو لصفوف بايرن ميونخ أمام فولفسبورج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates