سيمون تكشف كواليس تحضير الكبريت الأحمر
آخر تحديث 20:02:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت لـ"صوت الإمارات" أنها تنتظر الجزء الثاني من "الأب الروحي"

سيمون تكشف كواليس تحضير "الكبريت الأحمر"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سيمون تكشف كواليس تحضير "الكبريت الأحمر"

الفنانة سيمون
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت الفنانة سيمون عن سعادتها بنجاح دورها في مسلسل "الكبريت الأحمر"، الذي عُرض مؤخرًا وحاز ردود فعل إيجابية.
 سيمون تكشف كواليس تحضير الكبريت الأحمر
وتحدثت سيمون لـ"صوت الامارات" عن كواليس اشتراكها في العمل فقالت :"منتج العمل محمد شيحة عرض عليّ الاشتراك في المسلسل، ولأنني كنت متابعه لمسلسل "الكبريت الأحمر" الجزء الأول وشاهدته فكنت أعلم تفاصيله، وبعد ذلك شرح لي المؤلف والمخرج الدكتور عصام الشماع  الشخصية التي سأؤديها، ووجدت أنها شخصية شديدة التركيب وشديدة الصعوبة، وبدأنا نشكّل الدور ما بين أنها جنّية أو أنسية، شخصية أم عائشة المغربية، وشخصية الجنية قنديشه، والاثنين صعوبتهما أنهما من أصل مغربي، هذا بالنسبة لروح الشخصية"، لافته إلى أن "الاتفاق على الشكل الخارجي للشخصيتين كان مع خبير المظهر حسن مصطفى، والماكيير أحمد الخواجة، والكوافير محمود عقيل، وبالطبع الدكتور عصام الشماع، واقترحت أن تبدو الجنية " قنديشة" طبيعية الشكل، وليس كما يتوقع المشاهدين أن تكون شكلها مرعب من حيث الماكياج والشعر، وعلى الرغم من اختيارنا للشكل الطبيعي إلا أنها أيضا بدت مرعبة من الأداء" .
 سيمون تكشف كواليس تحضير الكبريت الأحمر
وعن كيفية إتقانها للهجة المغربية أفادت : "أتقنتها من صديقة مغربية اسمها "رشيدة" وتدربّت على اللغة، وتحدثت بها أثناء التصوير وسط انبهار من جميع فريق العمل، ولكن المشكلة أن اللهجة المغربية عندما يتم نطقها لا يتم فهمها جيدا من جانب المصريين، واقتنعت بوجهة نظر الدكتور عصام بالتحدث بأسلوب مبسط لكي يفهمه المشاهد، واقتصر استخدامي للغة المغربية أثناء مشهد واحد كنت أتحدث مع صديقة مغربية في سياق الدراما أحتوى على جميلتين فقط بالمغربي ".
 
وإلي ذلك، كشفت سيمون عن كواليس العمل موضحة أن أول يوم تصوير لها، وأول يوم عرض للعمل كانوا أسعد يومين بالنسبة لها، وأنها لم تكن تتوقع كل هذه الإشادات التي جاءتها عن أداء هذه الشخصية خاصة من أهل المغرب، وأردفت "لم أتوقع كل هذا النجاح عبر مشواري الفني الطويل" .
 
أما عن الصعوبات التي واجهتها أثناء تجسيد هاتين الشخصيتين، أفادت قائلة " الاجتهاد في العمل يذلل أي صعوبات، وأنا اعتدت على ذلك منذ الصغر، وقبل أن أؤدي تلك الشخصية قرأت عنها كثيرا، فالجنية قندشية لها تاريخ طويل لدى الشعب المغربي وليست رمزا للجن، فهي أسطورة ما بين الحقيقة والخيال، وهي تعيش في عقولهم منذ وقت دخول الاحتلال البرتغالي والاسباني عليهم، وهذا الاحتلال قد دمّر أسرتها بالكامل، فقررت الانتقام من الفساد والاحتلال والظلم، كمقاومة شعبية، فكانت تستدرج جنود الاحتلال إلى المستنقع ليموتوا، وهي لم تقتل احد فقد كانت تستدرجهم للموت، وكانوا يجدوا أعداد كبيرة من الجنود موتى في هذا المستنقع، ولم يشاهدوا جثة لها حتى وقتنا هذا ولكنها كانت تظهر لهم من وقت لآخر، فهي رمز لـ"الكارما الطيبة"، التي تجلب حقوق الغير، وكذلك شخصية " أم عائشة " كانت دارسة لعلم اسمه "باراسيكولوجي"، وهي المرة الأولى التي يتم تقديم الشخصية المغربية بهذا الشكل بعكس ما هو شائع عنهم من ممارستهم لأمور السحر، و كان لدي خلفية عن هذا العلم من الدكتور والمفكر المصري مصطفى محمود"الذي تحدث عن الجسم الاثيري للإنسان واستشهد بآيات من القرآن الكريم في برنامجه " العلم والإيمان" .
 
وعلى الجانب الآخر، أعلنت الفنانة المصرية عن مدى إيمانها بوجود "السحر والجن"، و قالت : "انأ لم أقدّم دورا في حياتي إلا أن أكون مؤمنة به، والدور قدمته واصدق به تماما، والإنس والجن مخلوقات الله الأكبر، وموجودين بالفعل، ولكن ربنا خلق الإنسان أقوى من جميع مخلوقاته الأخرى وهذا أنا أؤمن به تماما"، كما تحدثت عن العمل مع الفنان أحمد السعدني مؤكدة أنها محظوظة بالعمل مع فنان مثله، وأنها كان لها شرف الاشتراك مع والده الفنان العظيم صلاح السعدني من قبل في مسلسل "الحلم الجنوبي"، ووصفت " السعدني الابن " بأنه لديه عمق كبير في أحاسيسه الفنية، وعلى المستوى الإنساني شخص محترم للغاية.
 
وفي سياق مختلف تحدثت عن اشتراكها في مسلسل "الأب الروحي" الجزء الثاني فقالت :" المنتج الأستاذ ريمون مقار عرض عليّ من قبل الاشتراك في الجزء الأول من العمل لكن لم يحدث نصيب، ولكنه أصّر على اشتراكي في الجزء الثاني وسعدت كثيرا بهذا الإصرا، وأتمنى أن أكون على قدر الثقة الكبيرة التي أعطوها لي، وان يكون بنفس قوة نجاحي الفني في الكبريت الأحمر"، أما عن مشاريعها الفنية الجديدة أعلنت أنها تقرأ سيناريو عمل درامي جديد، وأيضا معروض عليها فيلم سينمائي عن سيدة أعمال كبيرة ومازالت تقرأ تفاصيله جيدا، كما أنها تحضر لتصوير أغنية تسمى "الحنة" وهي أغنية فلكورية، متابعة بقولها :" أحلم أن أقدم دور صعيدية لأنني أصلا من الصعيد، أو دور فرعونية".
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيمون تكشف كواليس تحضير الكبريت الأحمر سيمون تكشف كواليس تحضير الكبريت الأحمر



GMT 15:28 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تُؤكّد أنّ "البيت الكبير" يعرض مرآة المجتمع

GMT 13:15 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

نيرمين الفقي تؤكّد أنها واجهت صعوبات في "أبو العروسة 2"

GMT 13:54 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دلال عبدالعزيز "مشغولة" بتصوير مَشاهدها في "كازابلانكا"

GMT 11:08 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حسن الرداد يستعد لبدء تصوير فيلم جديد مع المنتج أحمد السبكي

GMT 22:23 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021
 صوت الإمارات - تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021

GMT 01:54 2021 الثلاثاء ,28 أيلول / سبتمبر

أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط

GMT 22:47 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان
 صوت الإمارات - تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان

GMT 14:17 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سلمى رشيد تُنجب مولودها الأوّل وتشارك جمهورها فرحتها

GMT 00:48 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

أنجلينا جولي تنتج فيلم عن الرياضي "جيم ثورب"

GMT 14:04 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

مساحات خضراء لمقر "أمازون" لإعطاء الموظّفين فرصة للتأمّل

GMT 05:09 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يستعد للاستحواذ على خدمات أوزيل في الشتاء

GMT 09:08 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

علاج تجاعيد الوجه والعينين بـ 5 وصفات طبيعية فعالة

GMT 23:56 2019 الجمعة ,26 تموز / يوليو

فيسبوك يعيد رسم خريطة العالم

GMT 19:44 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

زاهي حواس يقترب مِن معرفة مكان قبر الملكة كليوباترا

GMT 10:49 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكّد أن عدم اكتشاف ميول الأطفال تساهم في فشلهم

GMT 19:26 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "Jeep" الأميركية تستعرض أسرع سياراتها رباعية الدفع

GMT 01:18 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان أحمد زكريا يخوض أول تجاربه الدرامية في «الوتر»

GMT 06:58 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

جانب من نفرة الحجاج من عرفات الى مزدلفة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates