مريم حسن تُقر بأنَّ بدون ذكر أسماء منحها شهادة ميلاد جديدة
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ "صوت الإمارات" أنَّها عشقت السينما من خلال فيلم "45 دقيقة"

مريم حسن تُقر بأنَّ "بدون ذكر أسماء" منحها شهادة ميلاد جديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مريم حسن تُقر بأنَّ "بدون ذكر أسماء" منحها شهادة ميلاد جديدة

الفنانة مريم حسن
القاهرة ـ محمد عمار

كشفت الفنانة الشابة مريم حسن عن سعادتها بنجاح أعمالها  الدرامية المتتالي منذ مسلسل "بدون ذكر أسماء" حتى مسلسل "أريد رجلًا"، مشيرة إلى أنها دائمًا ما تبحث عن الكيف وليس كم الأعمال، وأنه لا يوجد مانع لديها في أن تنتظر فترة من الوقت حتى تختار عملا يضيف لها ويكون خطوة جديدة في الحصول  على  ثقة المشاهدين.
و أوضحت أنها تعشق السينما لأنها هي التي عرفتها على الجمهور من خلال فيلم "45 يومًا" للمخرج أحمد يسري، وكانت تؤدي فيه دور شقيقة أحمد الفيشاوي والذي يتسبب في إصابتها بعد أن أخذها معه في رحلة  بدون علم والديه، الفيلم حقق نجاحًا وأوجدها نجمة شابة معروفة وسط الجمهور عند عرضه، ثم قدمت فيلم "ولد وبنت" ثم أتجهت للدراما .
و قالت إن لها أصدقاء كثيرين على الفيس بوك وأغلبهم يعرفونها كفنانة ودائما ما تجد رسائل عن رأيهم في أعمالها مشيرة إلى أنها تتواصل معهم بإستمرار وتستفيد من حديثهم معها   لمعرفة  أذواقهم .. وعن مسلسل بدون ذكر أسماء والذي أعتبر أنه شهادة ميلاد فنية جديدة لها قالت أن هذا العمل ملحمة إنسانية أبدعها كاتب كبير وهو الكاتب الكبير وحيد حامد وأخرجه تامر محسن وتناول العمل الكثير من الإحداث التي مرت بها  مصر والوطن العربي وصعود عدة طبقات وإختفاء أخرى .. مشيرة أنها أدت دور صحافية دائما ما كانت تبحث عن الحقيقة ولم تخضع لبيع ضميرها المهني رغم العديد من الإغراءات التي تعرضت لها .موضحة أنها وجدت بعد عرض بدون ذكر أسماء ردود فعل إيجابية جعلتها تختار أعمالها بعناية أكثر فيما بعد وحول  مسلسل 9 جامعة الدول قالت كان العمل إنسانيا تحدث عن علاقة الأسرة بعضها ببعض وسعدت أنها تعاملت حينها مع الفنان الراحل الكبير خالد صالح، موضحة أن من يتابع أعمالها يجدها مختاره جيدة وعن آخر أعمالها وهو مسلسل أريد رجلا قالت هذا العمل حاز على إعجاب المشاهدين لأنه عمل اجتماعي احتوى على مشاعر حالمة وحصلت فيه على تصويت الجمهوركأحسن ممثلة.
وأكدت أن العمل الجيد مهما كان توقيت عرضه يجذب المشاهدين .فالمشاهد يبحث على نجمه لمشاهدته والإستمتاع بما يقدمه من فن راقي وعن مواصفاتها لزوج المستقبل قالت أنها تحب دائما الرجل الشرقي بكل صفاته وأهم هذه الصفات هو أن يخاف عليها ويحتويها وتكون هي كل حياته مشيرة أنها رومانسية وتبحث عن رجل رومانسي لا يبخل عليها في مشاعره .وعن تعلمها للهجة المصرية على الرغم من كونها لبنانية الأصل أشارت أن اللهجه المصرية هي اللهجة التي تتحدث بها حيث أن عملها وأصدقائها من مصر وتسمعها دائما فكان تعلمها سهل وعن بلدها لبنان قالت لبنان بلدي وأحبها لأنها في دمي  وفي حالة عدم إنشغالي أقوم بزيارة الأهل هناك، وقالت إنها تتأني في  الإختيار وتتمنى العودة للسينما مؤكدة لجمهورها أنها لن تقبل إلا الأعمال القوية والتي لن تقل عن مستوى ما قدمته من قبل. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مريم حسن تُقر بأنَّ بدون ذكر أسماء منحها شهادة ميلاد جديدة مريم حسن تُقر بأنَّ بدون ذكر أسماء منحها شهادة ميلاد جديدة



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:26 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد بان كيك بالشوكولاتة

GMT 13:41 2013 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

المبيدات تلوث المزروعات وتسمم السعوديين

GMT 21:18 2013 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

طحالب صحراوية لإنتاج الوقود في أبوظبي

GMT 11:39 2013 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"تحت الرماد" ومآسي السجن السياسي

GMT 16:51 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الشبكة الوطنية رصدت الزلزال الذي ضرب ايران بقوة 5.6 ريختر

GMT 16:29 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

جار جديد للنمر آمور والتيس تيمور في حديقة السفري

GMT 00:56 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لمسات الطبيعة تتصدر موضة ديكورات المطبخ في موسم 2016

GMT 23:24 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

أخطر مطعم في العالم على جبال "هوشان" في الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates