أبوظبي تستضيف ملتقى سفن الدوريّة البحريّة في الشرق الأوسط
آخر تحديث 12:08:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أبوظبي تستضيف ملتقى سفن الدوريّة البحريّة في الشرق الأوسط

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أبوظبي تستضيف ملتقى سفن الدوريّة البحريّة في الشرق الأوسط

سفن الدوريّة البحريّة
أبوظبي – جواد الريسي

باشر ملتقى سفن الدورية البحرية في الشرق الأوسط 2014، فعاليات دورته الثالثة، الأحد، في أبوظبي، بمشاركة أكثر من 29 متحدثًا، من بين 200 من خبراء الأمن البحري من المنطقة وخارجها.

ويناقش الملتقى سُبل مكافحة القرصنة، و"الإرهاب" الذي يهدد المصالح البحرية للدول في المنطقة، والتركيز على التقنيات الحديثة لخدمة الأمن البحري في منطقة الشرق الاوسط، كما يعطي المؤتمر صناع القرار فرصة مثالية للتواصل مع مجتمعهم ومناقشة الحلول.

وشملت فعاليات اليوم الأول للملتقى عروضًا تقديمية حصرية تناقش أبرز مواضيع الأمن البحري، وحماية المصالح، عبر وسائل الدفاع الفعالة، ودور القوات البحرية في حماية التبادل التجاري عبر البحر، وإمدادات البترول في الشرق الأوسط، وأهمية دور الأمن البحري في الشرق الأوسط.

وأوضح رئيس شركة "أبوظبي لبناء السفن" التنفيذي الدكتور خالد المزروعي أنّ "هذا الملتقى يركز على سفن الدوريات البحرية البعيدة عن السواحل، التي تعمل على مراقبة الحركة وضبط المخالفين، الأمر الذي يشُكل أهمية بالغة لحماية مصالح الدولة والدول الأخرى في عرض البحر، وسيتم مناقشة أحدث الحلول المتاحة لضمان حماية الحدود البحرية للدول".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوظبي تستضيف ملتقى سفن الدوريّة البحريّة في الشرق الأوسط أبوظبي تستضيف ملتقى سفن الدوريّة البحريّة في الشرق الأوسط



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates