أوغلو يجري مفاوضات مع الأحزاب لتشكيل حكومة ائتلافية
آخر تحديث 22:05:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوغلو يجري مفاوضات مع الأحزاب لتشكيل حكومة ائتلافية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أوغلو يجري مفاوضات مع الأحزاب لتشكيل حكومة ائتلافية

زعيم حزب "العدالة والتنمية" أحمد داود أوغلو
اسطنبول ـ على صيام

تشهد الساحة السياسية فى تركيا تحركات مكثفة لتشكيل حكومة ائتلافية بعد فشل حزب "العدالة والتنمية" في الفوز بالانتخابات البرلمانية العامة التي جرت في 7 حزيران/ يونيو المنصرم بشكل يمكنه من تشكيل حكومة بمفرده.

ويلتقي الاثنين، وزير الثقافة والسياحة التركي، عمر جليك، مساعد رئيس حزب الشعب الجمهوري، خلوق كوج تمهيدا لبدء رئيس الوزراء وزعيم حزب "العدالة والتنمية" أحمد داود أوغلو جولة المفاوضات الثانية للإسراع في رسم خارطة طريق لتشكيل حكومة ائتلافية بعد الاتفاق على الشروط المطروحة.

ورفض حزب الحركة القومية اليميني المتشدد تحديد اسم مفاوض لتشكيل ائتلاف مع حزب العدالة والتنمية، وهو ما يفسر رؤية مسؤولي حزب العدالة والتنمية من أن حزب الشعب الجمهوري بموقفه وتصريحاته الحالية هو الحزب المناسب والأقرب لتشكيل حكومة ائتلافية مع الحزب الحاكم، خصوصًا بعد أن وقف حزب الحركة القومية ببرود تجاه تشكيل حكومة أقلية ويرجح التوجه لانتخابات مبكرة.

ويلتقي داود أوغلو في جولته الثانية من المفاوضات مع حزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية ومن المرجح عدم لقاء حزب الشعوب الديمقراطية الكردي.

ويرى محللون سياسيون أن تشكيل حكومة ائتلافية ونجاح داود أوغلو في هذه المهمة يعتمد على موقف رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، الذي يرجح التوجه لانتخابات مبكرة بدلا من تشكيل حكومة ائتلافية رغم توجيه نداءات متعددة لقادة الأحزاب السياسية.

وفي الجولة الأولى من المفاوضات حاول داود أوغلو جس نبض هذه الأحزاب وأثير خلال هذه اللقاءات الأمور المتعلقة بالمبادئ والوعود، وعلى ضوء نتائج الجولة الأولى سينتقل داود أوغلو إلى جولة اللقاءات الثانية، وفي حال الفشل في تشكيل الحكومة خلال 45 يوما اعتبارا من العاشر من تموز/ يوليو، فمن المنتظر أن تذهب تركيا لانتخابات مبكرة.

يشار إلى أنه بحسب النتائج الرسمية للانتخابات العامة التي شهدتها البلاد في 7 حزيران/ يونيو المنصرم، لم يتمكن أي حزب من تحقيق أغلبية لتشكيل الحكومة بمفرده، حيث فاز حزب العدالة والتنمية بنسبة 40.66% "258 مقعدا" من أصل 550 هي إجمال عدد مقاعد البرلمان، فيما حصل حزب الشعب الجمهوري على 25.13% "132 مقعدا"، وحزب الحركة القومية على 16.45% "80 مقعدا"، وحزب الشعوب الديمقراطية الكردي على 12.96% "80 مقعدا".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوغلو يجري مفاوضات مع الأحزاب لتشكيل حكومة ائتلافية أوغلو يجري مفاوضات مع الأحزاب لتشكيل حكومة ائتلافية



فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

القاهرة - صوت الإمارات
برزت موضة ربيع 2021 من أحدث تصاميم وموديلات فساتين السهرة؛ من خلال القصّات والتطريزات والنقشات الناعمة، بالإضافة إلى الألوان الهادئة والمريحة؛ حتى تناسب مختلف الأذواق.إذا كانت السيدة قررت تلبية دعوة اجتماعية مهمة، ما عليها سوى التفكير بفستان السهرة الذي سترتديه، والذي ستبهر به أنظار المدعوين، لذلك لا بد من التوجّه نحو الفساتين المصنوعة من الحرير والألوان الهادئة مع المطبوعات الزهرية والملمس اللامع؛ للإحساس بشعور الأنوثة القصوى. كما ظهرت خلال هذا الموسم فساتين سهرة بتصاميم فاخرة؛ كالأكتاف العريضة أو الأكمام المنفوخة مع طبعات منفوشة، بالإضافة إلى فساتين ذات التنانير الواسعة والمطرّزة بالطول، أو تلك الطويلة المشقوقة على الجانب والمصممة بقبة V Neck.هذا وقد أصبحت فساتين السهرة الترتر والأقمشة اللامعة ذات النسيج اللامع واللو...المزيد

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates