إسلام آباد تستضيف اجتماعًا رباعيًا لإحياء سلام بين كابول وطالبان
آخر تحديث 01:11:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إسلام آباد تستضيف اجتماعًا رباعيًا لإحياء سلام بين كابول و"طالبان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إسلام آباد تستضيف اجتماعًا رباعيًا لإحياء سلام بين كابول و"طالبان"

حركة "طالبان"
إسلام آباد ـ جمال السعدي

تنطلق في إسلام آباد الأثنين، لقاءات تشارك فيها باكستان وأفغانستان والصين والولايات المتحدة، تمهّد لإحياء عملية السلام بين كابول وحركة "طالبان".
 وأعلنت إسلام آباد أن وكيل الخارجية الباكستانية تشودري أعزاز، سيرأس وفد بلاده، وأن خليل كارزاي، نائب وزير الخارجية الأفغاني، يقود وفد بلاده، كما يمثّل الصين والولايات المتحدة مبعوثهما الخاصان إلى أفغانستان.

وتعوّل كابول على ضغط تمارسه الصين والولايات المتحدة على باكستان، لكي تقنع قيادة "طالبان" الأفغانية بالجلوس إلى طاولة الحوار مع كابول، علماً أن الحركة لن تشارك في اجتماعات إسلام آباد.

واعتبر ناطق باسم الخارجية الأميركية ان المحادثات ستشكّل "فرصة لتعزيز شراكتنا مع أفغانستان وباكستان والصين، في دعم مصالحة يقودها الأفغان".
وأشار جاويد فيصل، نائب الناطق باسم رئيس السلطة التنفيذية الأفغانية عبدالله عبدالله، إلى أن الحكومة الباكستانية ستكشف خلال الاجتماع الرباعي قائمة بأسماء ممثلين عن "طالبان"، سواء الذين يوافقون على الحوار مع كابول، أو يعارضونه. وأضاف: "سنتحاور مع الذين يرغبون في الحوار، وسنعتمد الخيار العسكري للتعامل مع الآخرين". ولفت إلى أن أي اتفاق سيتضمّن "تعاوناً حول مكافحة الإرهاب". ونقلت وكالة "فرانس برس" عن فيصل إن إسلام آباد لن تتعهد "وقف تمويل (قادة) طالبان الموجودين في مدينتَي كويتا وبيشاور" الباكستانيتين.

وتتهم كابول وواشنطن إسلام آباد بتأمين ملاذ آمن ودعم مالي وتسليحي لمسلحي "طالبان"، خصوصاً شبكة "حقاني" التي أدرجتها الولايات المتحدة على قائمة التنظيمات الإرهابية. وتنفي باكستان ذلك، لكنها شكّلت صلة وصل بين كابول وقيادة الحركة.

واتفقت الدول الأربع المشاركة في الجلسات التمهيدية للحوار الأفغاني على عدم حضور أي ممثل عن "طالبان" أو الفصائل الأفغانية المعارضة لحكومة الرئيس أشرف غني. وتطالب إيران بإشراكها في عملية السلام الأفغانية، اذ إنها مجاورة لأفغانستان وتستقبل أكثر من 1.5 مليون لاجئ أفغاني على أراضيها. وتدعم الحكومة الأفغانية مشاركة طهران في الحوار، من أجل إيجاد كتلة ضغط على إسلام آباد التي تقف إلى جانب "طالبان".

وكانت الحكومة الأفغانية و "طالبان" عقدتا جلسة حوار أولية في باكستان في تموز (يوليو) الماضي، اتُفِق خلالها على استئناف الحوار نهاية ذاك الشهر. لكن الجولة الثانية من الحوار لم تُعقد، بعد تسريب الحكومة الأفغانية نبأ وفاة زعيم "طالبان" الملا محمد عمر، بعدما أخفته الحركة لأكثر من سنتين، ما أغضب الأخيرة فأوقفت الحوار مع كابول.

وأدى الإعلان عن وفاة الملا محمد عمر إلى انشقاق داخل "طالبان"، بعد خلاف على تزعّم الملا أختر منصور الحركة. كما استقال عاملون في مكتبها السياسي في الدوحة، على رأسهم ملا محمد طيب آغا رئيس المكتب السياسي مدير مكتب الدوحة التابع لـ "طالبان".

وصعّدت الحركة هجماتها في الأشهر الأخيرة، اذ سيطرت على مدينة قندوز شمال أفغانستان، قبل إخراجها منها بعد 3 أيام إثر هجوم مضاد شنته القوات الحكومية.
وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية الأحد أن قواتها استعادت السيطرة على منطقة درقد شمال البلاد على الحدود مع طاجيكستان، مشيرة إلى أنها قتلت 30 من مسلحي "طالبان" وصادرت مركبات وأسلحة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسلام آباد تستضيف اجتماعًا رباعيًا لإحياء سلام بين كابول وطالبان إسلام آباد تستضيف اجتماعًا رباعيًا لإحياء سلام بين كابول وطالبان



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 صوت الإمارات - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 20:13 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

برشلونة يرغب في ضم "جوهرة جديدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates