إنشاء إدارة متخصصة في الانتخابات في وزارة شؤون الوطني
آخر تحديث 03:58:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
الأمم المتحدة تعلن أن معاهدة حظر الأسلحة النووية جاهزة للتنفيذ بعد مصادقة 50 دولة عليها التحالف العربي يعترض طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون في اتجاه السعودية الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف انتشار كثيف للقوات الأمنية العراقية على بوابات المنطقة الخضراء في بغداد تحسباً لتظاهرات الأحد مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام
أخر الأخبار

إنشاء إدارة متخصصة في الانتخابات في وزارة شؤون الوطني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إنشاء إدارة متخصصة في الانتخابات في وزارة شؤون الوطني

المجلس الوطني الاتحادي
أبوظبي ـ صوت الإمارات

عدلت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي هيكلها التنظيمي وأسست إدارة متخصصة في إدارة الشؤون الانتخابية. وكشف وكيل الوزارة رئيس لجنة إدارة الانتخابات باللجنة الوطنية للانتخابات طارق لوتاه عن أن الخطوة تأتي من أجل أن يكون العمل الانتخابي ـ ومنذ فترة مبكرة ـ مؤسسياً، بدلاً من كونه حالياً عملاً موسمياً، مؤكداً أن الإدارة الجديدة هي نتاج استفادة الوزارة من التجارب الانتخابية التي شهدتها الدولة.

وأضاف في تصريحات صحافية أنه بوجود هذه الإدارة سيبدأ الإعداد للانتخابات في فترة مبكرة، ويمكن التفكير في إنشاء عدد أكبر من المراكز الانتخابية، ولتكن 50 مركزاً على سبيل المثال، بدلاً من 36 مركزاً في الانتخابات الأخيرة، استناداً إلى المستجدات والمعطيات التي تشهدها الدولة، حيث جاء إنشاء المراكز تلبية لاحتياجات ومتطلبات المناطق الجديدة والزيادة في عدد السكان التي شهدتها الدولة وأعضاء الهيئات الانتخابية بالدولة.

وقال إن التصويت المبكر من الدروس المستفادة من العملية الانتخابية، ولم يكن من الممكن إطالة الفترة الزمنية له أو ربطها مع يوم الانتخاب الرئيسي ومدها لأكثر من ذلك، لأن العملية الانتخابية شاقة، ولدينا متطوعون من جهات مختلفة، ولم يكن من السهل أن نمدد فترة التصويت لأسبوع مثلاً، خاصة وأنه تم الإعداد للعملية الانتخابية بعد انتهاء انتخابات 2011، حيث عملت الوزارة منذ أربع سنوات على التحضير لانتخابات 2015.

وأشار إلى أن أهم ما ميز التصويت لأعضاء الهيئات الانتخابية في انتخابات 2015 من أي مركز انتخابي أنه منح مساحة واسعة لأعضاء الهيئات الانتخابية للإدلاء بأصواتهم من جميع المراكز، حيث حرصت اللجنة الوطنية للانتخابات على أن تكون جميع المراكز عامة أمام جميع الناخبين، بعكس دول أخرى تطبق مثل هذه التجربة من خلال عدد قليل من المراكز تطلق عليها «مراكز عامة»، كالتجربة البحرينية على سبيل المثال، مشيراً إلى أن هذه التجربة استفاد منها أعداد كبيرة من الناخبين.

وأوضح أن اللجنة الوطنية للانتخابات لم تطبق فترة الصمت الانتخابي قبل التصويت المبكر لأننا لم نرد تغيير برامج وخطط الحملات الانتخابية للمرشحين، لذلك تم الإبقاء على الإجراءات الانتخابية دون فترة صمت، مشيراً إلى أن التصويت المبكر كان له أثر إيجابي في الحملات الانتخابية للمرشحين والترويج لهم.

وأوضح رئيس لجنة إدارة الانتخابات باللجنة الوطنية لإدارة الانتخابات أن الثقافة الانتخابية شهدت تغيراً كبيراً وملحوظاً من التجربة الانتخابية الأولى 2006 وحتى الآن، ولكن لا يزال هناك دور أكبر يقع على عاتق الإعلام بأن يقوم بجهد أكبر على مدار السنوات الأربع المقبلة هي عمر الدورة الجديدة للمجلس ويقدم للمواطنين إجابات عن تساؤلات حول دور المجلس والقضايا والموضوعات التي يناقشها وتلامس حياتهم مباشرة ولها تأثير فيهم، وأن يخاطب الإعلام جميع فئات المجتمع حتى ننقل لهم الصورة الحقيقية لدور المجلس، الأمر الذي يطور من ثقافتهم البرلمانية والتأكيد لهم على أن ما يقوم به الأعضاء من مناقشات أو توجيه أسئلة تضغط على الحكومة لإيجاد حلول لمشاكل يعاني منها الوطن والمواطنون، وأن المجلس يقوم بالرقابة على أداء الحكومة لأنه من دون رقابة تفسد الأنظمة.

وأشار لوتاه إلى أن تطبيق اللجنة الوطنية لنظام الصوت الواحد جاء انطلاقاً من أهمية قيمة صوت الناخب باعتباره العامل المؤثر في حسم نتائج الانتخابات، ولذلك فإن قيمة الصوت غالية جداً، ولابد للناخب أن يعطيه لمن يستحقه، وهذا النظام أدى إلى تغيير ثقافة المرشحين بتغيير طريقة الترويج والحملات الانتخابية.

وقال إن المجلس الوطني الاتحادي يمثل السلطة الرابعة من السلطات الاتحادية، ومنذ تأسيسه كان له دور مهم وفاعل في مناقشة الموضوعات كافة التي تهم المواطنين وتمس حياتهم، وخاصة في مجال التشريعات من خلال مناقشة مشاريع القوانين وتعديلها وإقرارها، وهو شريك فعال للقيادة والحكومة، بالإضافة إلى الأسئلة التي يطرحها الأعضاء على الحكومة والتي تنعكس إيجاباً على حياة المواطنين، مشيراً إلى أنه لا يدافع عن المجلس كمسؤول في الوزارة المعنية بشؤونه، بل عن واقع، حيث كان له دور مهم وفاعل في مناقشة قوانين مهمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنشاء إدارة متخصصة في الانتخابات في وزارة شؤون الوطني إنشاء إدارة متخصصة في الانتخابات في وزارة شؤون الوطني



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من دوقة كامبريدج

لندن - صوت الإمارات
بدت دوقة كامبريدج، ميغان ماركل، أنيقة في كل المواسم، وبما أننا الآن في موسم الخريف، استوحي أجمل إطلالات خريفية تناسب المرأة في سن الثلاثين من دوقة كامبريدج، من المعاطف الأنيقة، إلى تنانير الجلد، والفساتين التاكسيدو، كلّها إطلالات باتت بمثابة العلامة المسجّلة بإسم ميغان ماركل وعنوانها الوحيد هو "الأناقة والرقيّ". أول ما يبادر إلى أذهاننا عندما نفكّر بإطلالات ميغان ماركل الخريفية هو المعطف الترانش الذي يعتبر "القطعة الخريفية الخالدة" والرائجة في كل موسم. ميغان تعشق تصاميم الترانش الكلاسيكية مثل إطلالتها المونوكروم في نيوزلاندا في العام 2018 بفستان باللون البيج من ماركة Brandon Maxwell نسّقت معه معطف ترانش باللون نفسه من ماركة Burberry. أما البليزر فهي أيضاً من إطلالات ميغان الخريفية، وفي هذا الاطار تختار القصة الواسعة والط...المزيد
 صوت الإمارات - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة "كورونا" تعرّف عليها

GMT 13:27 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:44 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 صوت الإمارات - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 22:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشارك في مران الأرجنتين الأخير قبل لقاء بوليفيا

GMT 22:43 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استبعاد بن تشيلويل وتريبير من معسكر منتخب إنجلترا للإصابة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 21:09 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

تعرف على عدد شهداء فلسطين قُتلوا على يد الاحتلال في 2018

GMT 22:44 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

6 أندية إنجليزية مهددة بالإغلاق بسبب أزمة كورونا

GMT 21:22 2019 السبت ,27 تموز / يوليو

غرف جلوس عصرية وكيفية توزيع الأثاث
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates