اختراق حساب مجتهد على موقع تويتر وتهديدات بفضح رسائله
آخر تحديث 18:26:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اختراق حساب "مجتهد" على موقع "تويتر" وتهديدات بفضح رسائله

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اختراق حساب "مجتهد" على موقع "تويتر" وتهديدات بفضح رسائله

اختراق حساب "مجتهد"
الرياض - سعيد الغامدي

يبدو أن جعبة المفاجآت التي احتلت حيزًا كبيرًا في حياة السعوديين فتحت على مصراعيها أخيرًا على أكثر من صعيد، بعضها مؤلم على غرار ما شهده موسم الحج، وبعضها الآخر سعيد على غرار ضبط خلايا متطرفة، لكن الوضع كان مختلفًا الاثنين حين تم اختراق حساب "مجتهد" في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وهو الحساب الذي اعتاد إطلاق كثير من الإشاعات والفتن، التي راحت أدراج الرياح بعد أن حذف المخترق الآلاف من تغريداته.

وربما لا يكون حذف التغريدات وتعطيل حساب "مجتهد" نهاية القصة، بل ربما تكون فصولها اللاحقة أكثر إثارة؛ إذ أن كثيرين يترقبون ما قد يفصح عنه المخترق من معلومات تتعلق بالحساب، وأبرزها الأسماء التي كانت تمده بالإشاعات وتدعمه بالمعلومات، وخصوصًا أن مخترقي الحساب تعهدوا بكشف 40 غيغابايت من الملفات السرية الموثقة لشخص معروف بخيانته لوطنه، ما أدى إلى تكهنات على نطاق واسع بأن "الهاكرز" ربما اخترقوا البريد الإلكتروني الخاص بـ "مجتهد"، ووضعوا يدهم على الرسائل التي يتلقاها من مصادره.

وفي غضون ساعات من اختراق الحساب تدنى عدد المتابعين من نحو مليونين إلى نحو 300 ألف، وغيّر المخترقون اسم الحساب ليصبح "آية الله مجتهد".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختراق حساب مجتهد على موقع تويتر وتهديدات بفضح رسائله اختراق حساب مجتهد على موقع تويتر وتهديدات بفضح رسائله



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates