اختطاف دبلوماسيين من القنصلية التونسية في طرابلس الليبية
آخر تحديث 15:11:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اختطاف دبلوماسيين من القنصلية التونسية في طرابلس الليبية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اختطاف دبلوماسيين من القنصلية التونسية في طرابلس الليبية

وزارة الخارجية التونسية
تونس ـ صوت الامارات

أعلنت وزارة الخارجية التونسية، اختطاف تسعة من دبلوماسييها، بعد اقتحام إحدى الكتائب المسلحة، مقر القنصلية العامة في العاصمة الليبية طرابلس.

واستنكرت الخارجية في بيان لها، الحادثة "بشدة"، واعتبرت أنها تمثل "اعتداء سافرًا على السيادة الوطنية التونسية، وانتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية والأعراف الدبلوماسية الضامنة لسلامة وأمن الموظفين والبعثات الدبلوماسية والقنصلية".

وأكد البيان أنَّ جميع أجهزة الدولة "تتابع بكل اهتمام تطورات هذه الحادثة، بالتنسيق مع الأطراف الليبية والإقليمية والدولية، بهدف التوصل في أقرب وقت ممكن، للإفراج عن طاقم البعثة التونسية، وضمان سلامتهم الجسدية".

وحذرت الوزارة "كل المواطنين التونسيين بعدم السفر إلى ليبيا في الظروف الراهنة، إلا للحاجة الضرورية القصوى، بعد التنسيق مع وزارتي الداخلية والشؤون الخارجية في الغرض".

كما دعت أفراد الجالية التونسية الموجودين في ليبيا إلى ضرورة توخي مزيد من الحيطة والحذر، خلال تنقلاتهم في هذا البلد، ومغادرة التراب الليبي إن اقتضى الأمر ذلك، بحسب ما جاء في البيان

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختطاف دبلوماسيين من القنصلية التونسية في طرابلس الليبية اختطاف دبلوماسيين من القنصلية التونسية في طرابلس الليبية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates