ارتفاع حوادث عدم إفساح الطريق والأولوية 96 في الامارات
آخر تحديث 14:36:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ارتفاع حوادث عدم إفساح الطريق والأولوية 9.6% في الامارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ارتفاع حوادث عدم إفساح الطريق والأولوية 9.6% في الامارات

الحوادث المرورية
ابوظبي - فهد الحوسني

حازت مخالفة عدم إفساح الطريق وإعطاء الأولوية للقادم من الخلف على الجهة اليسرى، على اهتمام المعنيين خلال العام الماضي، نتيجة للحوادث المرورية المروعة التي تسببت بها، إذ ارتفعت الحوادث المرورية التي وقعت نتيجة لتلك المخالفة بنسبة 9.6%.

وكانت وزارة "الداخلية" أعلنت عن وفاة 712 شخصًا في حوادث مرورية للعام 2014، مسجلة ارتفاعًا بلغ نحو 9%، مشيرة إلى تعرض 7487 لإصابات مختلفة، وذلك نتيجة 4806 حادث مروري على مستوى الدولة.

وأرجع مدير الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة "الداخلية" العميد غيث الزعابي، ارتفاع عدد الحوادث إلى زيادة عدد المركبات المسجلة على مستوى الدولة"، لافتًا إلى أنّ "هذه الزيادة نتاج طبيعي للنمو السكاني والاقتصادي في الدولة، وهو أمر متوقع"، مؤكدًا "سعي الوزارة جاهدة بالتعاون مع شركائها الإستراتيجيين للاستعداد لتلك الزيادة، وما ينجم عنها من ازدياد في الحركة المرورية على الطرق".

وأبرز الزعابي أنّ "المنظومة المرورية تشهد تحسنًا إيجابيًا بشكل عمومًا، وذلك بفضل حرص ودعم القيادة الشرطية، وإدارات المرور والدوريات في الدولة، والشركاء الاستراتيجيين؛ ما أدى إلى انخفاض في نسبة الحوادث المرورية والإصابات الناجمة عنها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع حوادث عدم إفساح الطريق والأولوية 96 في الامارات ارتفاع حوادث عدم إفساح الطريق والأولوية 96 في الامارات



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates