استئناف محدود لرحلات الاتحاد للطيران من وإلى أبوظبي
آخر تحديث 04:30:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استئناف محدود لرحلات الاتحاد للطيران من وإلى أبوظبي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - استئناف محدود لرحلات الاتحاد للطيران من وإلى أبوظبي

الاتحاد للطيران
أبوظبي - صوت الإمارات

 أعلنت الاتحاد للطيران، عن استئناف عملياتها التشغيلية على نطاق محدود من وإلى أبوظبي، في أعقاب حالة التعطل التي حدث خلال ساعة مبكرة من الصباح، بسبب الضباب الكثيف.

وللمرة الثانية، وفي أقل من 5 أيام، يتسبب الضباب الكثيف الذي غطى مناطق عديدة في أبوظبي والمنطقة الغربية صباح أمس، إلى إغلاق مطار أبوظبي الدولي لمدة ساعة و10 دقائق، وتعطل الرحلات المغادرة، وتحويل الرحلات القادمة إلى مطارات مجاورة بسبب تدهور مدى الرؤية الأفقية وانخفاضها إلى أقل من 50 متراً.

واضطرت سلطات مطار أبوظبي، نتيجة الضباب الكثيف الذي خيم على المطار منذ الساعات المبكرة من الصباح، إلى إغلاق مدرجات الطائرات بالمطار عند الساعة الثانية والنصف صباحاً، ولمدة 70 دقيقة، الأمر الذي أدّى إلى تعطل العديد من الرحلات المغادرة ورحلات الوصول التابعة لكافة شركات الطيران.

في وقت توقع فيه المركز الوطني للإرصاد أن تقل كثافة الضباب ورقعته على مناطق الدولة خلال اليوم الأحد، إلا أنه من المحتمل أن يتركز الضباب على المناطق الداخلية الشمالية من الدولة، وإن كان أقل كثافة.

ووفق بيان للاتحاد للطيران "تسببت هذه الظروف في حدوث تكدس غير مسبوق في مطار أبوظبي الدولي، وهو ما أدى بدوره إلى حالات تأخر إضافية للرحلات على امتداد شبكة الوجهات طوال الأربع وعشرين ساعة القادمة".

وكان مطار أبوظبي الدولي قد أغلق مدرجاته صباح يوم 29 كانون الأولك/ ديسمبر الماضي أمام الرحلات القادمة وتعطيل الرحلات المغادرة لمدة ساعة و20 دقيقة بسبب الضباب الكثيف الذي خيم على المطار، وانخفضت الرؤية إلى أقل من 75 متراً.

وأرجع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل هذه الحالة من كثافة الضباب إلى الاستقرار الشديد في الطقس مع توفر كميات كبيرة من بخار الماء في الجو وهدوء الرياح والسماء الصافية، ما أدى إلى تشكل الضباب بهذه الكثافة على مناطق واسعة في أبوظبي، امتدت من أقصى غرب الدولة وحتى دبي.

حيث انخفضت الرؤية إلى 50 مترا في معظم المناطق التي تكون فيها الضباب، بما فيها المناطق الغربية ومطار أبوظبي، وذلك منذ الساعات الأولى من يوم "السبت" وحتى الساعة الحادية عشرة.

وأشار إلى أن الرؤية الأفقية لم تتحسن، وظلت أقل من ألف متر في بعض المناطق حتى بعد طلوع الشمس، وذلك نتيجة كثافة بخار الماء العالق في الجو، ولم ينقشع الضباب تماماً إلى بعد الساعة الحادية عشرة ونصف من ظهر السبت.

وأوضحت شركة الاتحاد للطيران إنها حولت بصورة مؤقتة 7 رحلات كانت قادمة إلى أبوظبي، وعاد معظم هذه الرحلات إلى المطار فور إعادة فتح المدرجات عند الساعة 3:40 صباحاً، والتي تم تحويلها إلى ثلاثة مطارات أخرى، وهي مطار آل مكتوم الدولي في دبي وورلد سنترال، ومطار العين، ومطار البطين.

كما بدأت الرحلات المتأخرة في المغادرة، غير أنه مع استمرار حالة الضباب الكثيف، فإن حالات التأخر الملحوظ للرحلات سوف تستمر على مدار يوم (السبت)، مع وجود عدد كبير من الرحلات المتأخرة التي يجري إعادة جدولة مواعيدها في الوقت الراهن، مشيرة إلى أن الاتحاد للطيران عمدت إلى إرسال المزيد من الموظفين الإضافيين إلى مطار أبوظبي الدولي لمساعدة الضيوف الذين تأخرت رحلاتهم.

وأضافت أنها استأنفت عملياتها التشغيلية على نطاق محدود من وإلى أبوظبي، في أعقاب حالة التعطل التي حدثت خلال ساعة مبكرة من صباح اليوم بسبب الضباب الكثيف، وقد تم إعادة فتح ممرات الهبوط بالمطار في تمام الساعة 3:40 صباحاً، مشيرة إلى أنها تعمل على تقليص الآثار الناجمة عن التعطل التي قد يتعرض لها عملاء الشركة إلى الحد الأدنى.

وذكرت الاتحاد للطيران، التي أصدرت 4 بيانات بشأن الحالة حتى الساعة الرابعة عصراً، أنها تواصل إرسال المزيد من الموظفين الإضافيين إلى مطار أبوظبي الدولي لمساعدة الضيوف الذين تأخرت رحلاتهم، وتبذل الشركة قصارى جهدها لتخفيف الموقف الذي سوف يستمر حتى الليل، معربة عن اعتذارها لعملائها عن أي إزعاج قد حدث خلال تلك الفترة بسبب ظروف خارجة عن إرادتها.

ويتوقع المركز أن يكون طقس اليوم الاحد صحوا إلى غائم جزئياً أحياناً، ويطرأ ارتفاع طفيف في درجات الحرارة، خاصة على المناطق الداخلية، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام، قد تنشط غرباً خلال فترة الصباح، والبحر متوسط الموج في الخليج العربي وخفيف إلى متوسط في بحر عمان، وتزداد الرطوبة النسبية ليلاً وفي الصباح الباكر على بعض المناطق الساحلية والداخلية.

وتتراوح درجات الحرارة المتوقعة خلال اليوم (الأحد) ما بين 26 ـ 29 درجة للعظمى، وبين 8 ـ 16 درجة مئوية للصغرى في المناطق الساحلية، وبين 23 ـ 26 درجة للعظمى، و14 ـ 19 درجة للصغرى في المناطق الداخلية، وتتراوح الدرجات العظمى بين 14 ـ 20 درجة للعظمى، وبين 8 ـ 15 درجة للصغرى في المناطق الجبلية.

كما يتوقع المركز أن يكون الطقس يوم غد (الاثنين) صحوا إلى غائم جزئيا أحيانا، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام، قد تنشط صباحا، خاصة غربا، والبحر متوسط الموج في الخليج العربي، قد يضطرب أقصى الغرب في الفترة الصباحية، وخفيف إلى متوسط في بحر عمان، وتزداد الرطوبة النسبية ليلاً وفي الصباح الباكر على بعض المناطق الساحلية والداخلية، وقد يتشكل بعض الضباب المتفرق.

وجدد المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل في أبوظبي أمس، تحذيراته بشأن انخفاض مدى الرؤية الأفقية بصورة كبيرة، بسبب الضباب الكثيف الذي يتشكل في مناطق متفرقة من الدولة، ودعا إلى ضرورة اتباع تعليمات المرور واتخاذ الحيطة والحذر أثناء القيادة، خاصة على الطرق السريعة والمناطق التي تنخفض فيها الرؤية بسبب الضباب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استئناف محدود لرحلات الاتحاد للطيران من وإلى أبوظبي استئناف محدود لرحلات الاتحاد للطيران من وإلى أبوظبي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates