الإمارات تحارب داعش باستعادة الفضاء الإلكتروني وتطهيره بالـ صواب
آخر تحديث 12:08:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإمارات تحارب داعش باستعادة الفضاء الإلكتروني وتطهيره بالـ "صواب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تحارب داعش باستعادة الفضاء الإلكتروني وتطهيره بالـ "صواب"

الدكتور أنور بن محمد قرقاش
أبوظبي - صوت الإمارات

أطلقت دولة الإمارات بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية أمس الاربعاء مركز "صواب" كأول مركز في العالم معني بالتصدي لأفكار تنظيم "داعش" الهدامة، ودشن وزير الدولة للشؤون الخارجية، ووكيل وزارة الخارجية الأميركية للدبلوماسية العامة والشؤون العامة الدكتور أنور بن محمد قرقاش، ريتشارد ستنغل المركز في أبوظبي، في مبادرة تفاعلية للتراسل الإلكتروني تهدف إلى دعم جهود التحالف الدولي في حربه ضد التنظيم المتطرف.

ولفت د. قرقاش إنه "من خلال التصدي لمشكلة التطرف على شبكة الإنترنت سيكون لمركز صواب دور مهم وفاعل في تحقيق ودعم الاستقرار والأمن في المنطقة ككل، كما سيشكّل بداية لاستعادة الفضاء الإلكتروني وتطهيره من المتشددين وفكرهم المتطرف".

من جانبه، أشار ستنغل إلى أن "الولايات المتحدة تقدر عاليا شراكتها مع دولة الإمارات في ما يخص مكافحة التطرف العنيف"، مشددا على أن المركز سيظهر لتنظيم داعش وغيره من المنظمات المتطرفة أن المسلمين المعتدلين في كل مكان يرفضون مثل هذا الفكر البغيض وهذه الممارسات الوحشية، وأنهم يشتركون مع الآخرين في جميع أنحاء العالم في دعمهم وتطلعهم إلى مستقبل يسوده الاعتدال والتسامح.

وفور إطلاق المركز، توالت الردود المرحبة بالفكرة محليا وإقليميا ودوليا، بينما تصدر وسم #
الإمارات_تطلق_مركز_صواب_ضد_داعش ترند الإمارات، بعد وقت قليل من الإعلان، ويتطلع المركز إلى إيصال أصوات الملايين من المسلمين وغير المسلمين في جميع أنحاء العالم ممن يرفضون ويقفون ضد الممارسات الإرهابية والأفكار الكاذبة والمضللة التي يروجها أفراد التنظيم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تحارب داعش باستعادة الفضاء الإلكتروني وتطهيره بالـ صواب الإمارات تحارب داعش باستعادة الفضاء الإلكتروني وتطهيره بالـ صواب



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates