الإمارات تطلب دعم واشنطن في شن هجوم جديد على القاعدة في اليمن
آخر تحديث 16:02:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإمارات تطلب دعم واشنطن في شن هجوم جديد على "القاعدة" في اليمن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تطلب دعم واشنطن في شن هجوم جديد على "القاعدة" في اليمن

القوات اليمنية
دبي ـ رامي الخطيب

كشف مسؤولون أميركيون أن الولايات المتحدة تدرس طلبًا من دولة الإمارات العربية المتحدة لدعمها عسكريًا في شن هجوم جديد على "القاعدة" في اليمن. واستطاعت القوات اليمنية الجمعة طرد مسلحي التنظيم من مدينة الحوطة، مركز محافظة لحج الجنوبية.

وقد تتيح حملة عسكرية إماراتية تدعمها واشنطن، لإدارة الرئيس باراك أوباما فرصة للمساعدة في توجيه ضربة جديدة إلى التنظيم، الذي دبر في السابق مؤامرات لإسقاط طائرات أميركية وأعلن مسؤوليته عن الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية العام الماضي.

واستغل "القاعدة في جزيرة العرب" الفوضى الناجمة عن الحرب الأهلية في اليمن ليكتسب المزيد من القوة أكثر من أي وقت مضى، وهو يسيطر في الوقت الراهن على مساحات من الأراضي اليمنية، خصوصًا في الجنوب، وأشار المسؤولون إلى أن الإمارات طلبت المساعدة الولايات في عمليات إجلاء طبية والبحث والإنقاذ خلال القتال، في إطار طلب أكبر بدعم جوي ولوجيستي.

ولم يتضح هل يشمل الطلب إرسال قوات أميركية خاصة لتحمل أعباء إضافية في ظل الصراعات الدائرة في العراق وسورية وأفغانستان. وأكد المسؤولون الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم، أن الإمارات تستعد لشن حملة على "القاعدة" لكنهم رفضوا الإدلاء بتفاصيل. وتلعب أبو ظبي دورًا رئيسيًا في التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن ضد المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران. ورفض البيت الأبيض ووزارة الدفاع ومسؤولون حكوميون في الإمارات التعليق.

وتأتي دراسة واشنطن للطلب الإماراتي قبل حضور أوباما الأسبوع المقبل قمة لزعماء دول الخليج العربية في السعودية. ويتصدر جدول أعمال القمة الصراع المتعدد الأطراف في اليمن.

وبدأت القوات الحكومية اليمنية التي تدعمها السعودية والمقاتلون الحوثيون هدنة هشة الأحد، وقد وردت أنباء عن انتهاكات كثيرة، وعلى رغم الضربات الأميركية المهمة، ومنها واحدة أدت إلى قتل زعيم "القاعدة في جزيرة العرب" العام الماضي، إلا أن جهود واشنطن في مكافحة الإرهاب تقوضت بسبب الحرب الأهلية.

وأدى تدهور الأوضاع في اليمن إلى إجلاء أفراد من الجيش والاستخبارات، مطلع العام الماضي بعد مشاركتهم في تنظيم حملة على التنظيم بالتعاون مع قوات خاصة يمنية وبدعم جوي أميركي، وتتفق الحملة البرية الجديدة بقيادة القوات الخاصة الإماراتية مع ما يطلق عليه "مبدأ أوباما" الذي يعول كثيرًا على الشركاء المحليين بدلًا من نشر قواته بأعداد كبيرة.

لكن استخدام واشنطن مقاتلين بالوكالة تعرض لانتقادات باعتباره غير مناسب في صراعات مثل العراق وسورية وأفغانستان.

وقال مسؤول محلي في عدن، إن قوات الجيش والشرطة: "دخلت مركز محافظة لحج (الحوطة) فسيطرت على المباني العامة وأقامت حواجز أمنية". وأضاف أنه "تم توقيف 49 شخصًا يشتبه في انتمائهم إلى القاعدة خلال العملية"، وأوضح مسؤول آخر بأن مسلحي التنظيم "انسحبوا الى مزارع في جوار المدينة حيث تدور اشتباكات عنيفة".

 وأوضح أن العملية تهدف الى ضمان أمن عدن" التي أعلنتها القوات الموالية عاصمة موقتة لليمن، فيما يسيطر المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح على صنعاء وقسم كبير من شمال البلاد وغربها.

وسبقت العملية غارات استمرت يومين شنتها مروحيات أباتشي تابعة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية الذي يتدخل في اليمن دعمًا للسلطات المعترف بها دوليًا، مستهدفة مواقع القاعدة في محيط مدينة الحوطة، وفي عدن، انفجرت سيارة مفخخة في حي المنصورة المركزي قرب مبنى تابع لوزارة الخارجية، من دون أن تسفر عن ضحايا، على ما أفادت مصادر أمنية في المدينة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تطلب دعم واشنطن في شن هجوم جديد على القاعدة في اليمن الإمارات تطلب دعم واشنطن في شن هجوم جديد على القاعدة في اليمن



تسبب "كورونا" في إلغاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتألق بـ"جاكيت أصفر" ومعطف قصير في أحدث إطلالاتها

واشنطن - صوت الامارات
إلغاء وإرجاء تلو الآخر، هكذا هو حال أسابيع الموضة والمهرجانات الدولية، في ظل أزمة انتشر فيروس كورونا - لعنة العالمة الجديدة - حتى أن النجمات التزمن منازلهنّ للمساهمة في الحد من انتشاره، ومؤخرًا أعلنت عارضة الأزياء بيلا حديد، أنها تعمل على تصنيع مجموعة من الـ تي شيرت بصيحة الـ tie-dying والتبرّع بالأرباح لمساعدة الأشخاص المتضررين من فيروس كورونا. وقد أطلّت في اليوم التالي في نيويورك، بعدما خرجت من منزلها للتزوّد بالمأكولات. وقد كشفت إطلالة بيلا عن صيحة رائجة كثيرة مؤخراً وهي الجاكيت باللون الأصفر. إذ تألقت حديد بمعطف قصير أصفر، نسّقت معه تي شيرت أسود وسروال جينز. وأنهت اللوك بحذاء رياضي من ماركة New Balance x Aime Leon Dore.المجموعات التي تم عرضها في أسابيع الموضة حول العالم، أثبت أن صيحة الجاكيت الأصفر ستفرض نفسها في ربيع وصيف 2020-2021، بعدما ظ...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates