الاتحادية العليا تستعرض التعاون مع المحكمة البرازيلية
آخر تحديث 11:28:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الاتحادية العليا تستعرض التعاون مع المحكمة البرازيلية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الاتحادية العليا تستعرض التعاون مع المحكمة البرازيلية

رئيس المحكمة الاتحادية العليا القاضي الدكتور عبدالوهاب عبدول
أبوظبي - صوت الإمارات

استقبل رئيس المحكمة الاتحادية العليا القاضي الدكتور عبدالوهاب عبدول صباح أمس الاحد أنطونيو هيرمان بينجامين، القاضي بالمحكمة العليا في البرازيل ورئيس اللجنة العالمية للقانون البيئي، يرافقه،سفير جمهورية البرازيل لدى الدولة باولو سيزار ميرا دي فاكو نسيلوس .
وجرى خلال اللقاء استعراض جهود الدولة في مجال التشريعات البيئية، وخاصة القوانين الاتحادية ذات الصلة بحماية البيئة وتنميتها.وتحدث الدكتور عبدول عن القوانين الاتحادية والتشريعات الفرعية التي تعمل على حماية البيئة، وآليات المساءلة والعقاب عند مخالفة محظورتها، موضحا دور القضاء الإماراتي في حماية البيئة، ودور مؤسسات الرقابة الأخرى التي تتولى تنفيذ وتطبيق التشريعات البيئية خاصة بلديات الدولة والجمارك.
وتم استعراض مجالات التعاون بين المحكمة الاتحادية العليا والمحكمة العليا البرازيلية في مجال عقد دورات تدريبية، وندوات علمية حول البيئةوالقوانين البيئية، وتبادل الزيارات بين قضاة المحكمتين.ودعا رئيس المحكمة الاتحادية العليا القاضي أنطونيو المستشار عبدالوهاب العبدول لزيارة المحكمة العليا البرازيلية، وحضور مؤتمر البيئة الذي سيعقد عام 2016.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحادية العليا تستعرض التعاون مع المحكمة البرازيلية الاتحادية العليا تستعرض التعاون مع المحكمة البرازيلية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates