الحبس والإبعاد لعربي يدير مكان للعب القمار
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الحبس والإبعاد لعربي يدير مكان للعب القمار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحبس والإبعاد لعربي يدير مكان للعب القمار

الحبس والإبعاد لعربي يدير مكان للعب القمار
ابوظبي - سعيد الراشدي

ادانت محكمة استئناف ابوظبي، متهم عربي الجنسية، تتهمه النيابة العامة، بتنظيم وادارة مكان للعب القمار، وقضت بمعاقبة بالحبس لمدة 3 أشهر والغرامة مع ابعاده عن  الدولة بعد تنفيذ العقوبة.

وجاء في بيان الاحالة أن المتهم أعد وأدار محلا للعب القمار، إذ جعل احد المواقع العامة وكرا له، مقابل الحصول على نسبة معينة من حصيلة المبالغ المقامر بها، كما نظم عدد من العاب القمار في المكان، وشارك مع آخرين في لعبها.

وبينت أوراق القضية، انه تم ضبط المتهم، عندما شاهد شرطي تجمعا لمجموعة من الأشخاص في احدى المناطق العمالية في ابوظبي، وعندما اقترب منهم تبين له انهم يلعبون القمار، فتم إلقاء القبض على المتهم وجلبه إلى قسم الشرطة، كونه الذي كان ينظم اللعبة، والتحقيق معه، حيث اعترف بالتهم المنسوبة الية، ليتم تحويلة الى القضاء.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحبس والإبعاد لعربي يدير مكان للعب القمار الحبس والإبعاد لعربي يدير مكان للعب القمار



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates