الخارجية الأميركية تؤكد موافقة تركيا على استخدام قواعدها لضرب داعش
آخر تحديث 15:11:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الخارجية الأميركية تؤكد موافقة تركيا على استخدام قواعدها لضرب "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الخارجية الأميركية تؤكد موافقة تركيا على استخدام قواعدها لضرب "داعش"

مستشارة الأمن القومي في وزارة الخارجية الأميركية سوزان رايس
دمشق- ميس خليل

أعلنت مستشارة الأمن القومي في وزارة الخارجية الأميركية، سوزان رايس، أنَّ تركيا سمحت لواشنطن باستخدام قواعد عسكرية ومُنشآت في تركيا لضرب تنظيم "داعش" في سورية والعراق، وبذلك تكون قادرة على استخدام قاعدة أنجرليك القريبة من سورية لضرب التنظيم.

فيما أكد الوزير جون كيري أنَّ الوﻻيات المتحدة قلقة من المأساة في مدينة "عين العرب- كوباني" في حين أكد التركي داوود أوغلو  ضرورة جود قوة ثالثة في سورية تتسلم الحكم ليست من "داعش" وﻻ من النظام.

ويأتي هذا في وقت أكد فيه قائد ميداني في قوات الدفاع الكردية أنَّ ضربات التحالف الأميركي لـ"داعش" باتت مجدية أكثر من ذي قبل؛ بسبب اختراق صفوف التنظيم وتزويد التحالف عبر طرف ثالث معلومات عن التنظيم، ما أدى إلى صوابية الضربات.

وميدانيًا، سيطرت القوات الحكومية السورية في حلب على حي الراشدين مع إحباط تسلّل إلى نبل والزهراء، أما في دمشق فلا زالت الاشتباكات مستمرة في منطقة طيبة في جوبر.

وأكدت مصادر ميدانية إلى "صوت الإمارات" أنَّ قائد غرفة عمليات الدخانية قتل في الاشتباكات في عين ترما، كما تستمر الاشتباكات على محور عين ترما البلد؛ كونها تتالف من أبنية متلاصقة، وقد سجّل المسلحون انسحابات متتالية منها وسيطرت القوات الحكومية على جزء من زملكا.

وأكدت مصادر ميدانية عودة  الكاتيوشا إلى دمشق؛ حيث سقطت 6 صواريخ أمس، الأحد، بين المزة ومحيط المالكي.

وفي القلمون أعادت القوات الحكومية انتشارها في منطقة الجبة، أما في القنيطرة مازالت الاشتباكات مستمرة في مسحرة وخان أرنبة وعلى أطراف سعسع،فيما قصفت القوات الحكومية مواقع في الرستن مستهدفة أحد مستودعات الذخيرة ما أدى لانفجار كبير.

وفي حماة، دارت اشتباكات في مورك في ريف حماة وقصف مشفى كفرزيتا ودارت اشتباكات في محيط قرية أبو البلايا، وفي دير الزور تواصلت الاشتباكات في الرشدية وقصف مدفعي في الحويقة.

وضبطت أمانة جمارك الدبوسية كميّة كبيرة من العملات والأموال موضوعة ضمن أتوبيس مُقبل من لبنان تجاه مسكنة في ريف حلب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية الأميركية تؤكد موافقة تركيا على استخدام قواعدها لضرب داعش الخارجية الأميركية تؤكد موافقة تركيا على استخدام قواعدها لضرب داعش



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates