الداخلية الإماراتية تؤكد أنَّ شجاعة الأبطال تصون الوطن
آخر تحديث 05:25:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الداخلية الإماراتية" تؤكد أنَّ شجاعة الأبطال تصون الوطن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الداخلية الإماراتية" تؤكد أنَّ شجاعة الأبطال تصون الوطن

وزارة الداخلية الإماراتية
أبوظبي ـ صوت الإمارات

أكدت وزارة الداخلية الإماراتية أن تضحيات شهداء الواجب من أبطال الوطن البواسل في القوات المسلحة، جاءت لتعلي كلمة الحق ودفاعاً عن الأهل والأشقاء، لرفع الظلم عنهم وتمكينهم من حياة عزيزة كريمة يسودها العدل والنظام والشرعية، كما تجسّد الواجب تجاه الوطن لصون عزته وكرامته والذود عن حماه.

وأعرب وكيل وزارة الداخلية، الفريق سيف عبدالله الشعفار عن تعازيه لأسر الشهداء الذين قدموا حياتهم ثمناً لرفعة وحماية تراب الإمارات العربية المتحدة التي تربوا على أرضها ونهلوا من خيرها، وقال إن "جنودنا البواسل ضربوا أروع الأمثلة في التضحية بدمائهم وأرواحهم، لتبقى الإمارات العربية المتحدة وطن العزة والكرامة".

وأبرز نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، اللواء محمد خلفان الرميثي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة لا تودع شهداءها بقدر ما تتذكر تضحيات وبطولات هذا الفوج من أبنائها الذين قدموا أرواحهم الطاهرة والزكية دفاعاً عن ترابها وسيادتها وأمنها، ودفاعاً عن الحق والعدل واستقرار منطقة الخليج.

ولفت الأمين العام لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، "إننا ونحن نودع كوكبة من شهداء العزة والكرامة، نقف إجلالاً واحتراماً لأرواحهم الطاهرة التي جسّدت بتضحياتهم قيم حب الوطن والفداء من أجل أمن الوطن وحمايته من شر الماكرين".

وأعرب وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة، اللواء الركن خليفة حارب الخييلي عن خالص العزاء والمواساة لأهالي وذوي الشهداء وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستفخر وتعتز بكل شهيد تزفه دفاعاً عن الحق والعدالة والكرامة الإنسانية. وأكد أن شهداء الدولة الذين روت دماؤهم تراب اليمن، سطروا أسماءهم في سجل التاريخ بأحرف من نور.

وأكد مدير عام المال والخدمات في شرطة أبوظبي، اللواء خليل داوود بدران أن الوطن سيبقى عزيزاً مُصاناً مُهاباً رغم أنف أعدائه الطامعين، لأن لوطننا رباً يحميه ورجالاً شرفاء يذودون عن حياضه، ولا يبخلون بأرواحهم ودمائهم لرفعة رايته ودوام عزته وانتصاراته.

وبيّن مدير عام الأمن الوقائي في وزارة الداخلية، اللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي، أن هؤلاء الأبطال الذين سجلوا بدمائهم معنى الانتماء، هم ثمرة ما غرسه الوالد زايد، يسطرون البطولة والفداء على أرض المعركة، غير آبهين للعدو، لأنهم على يقين بأن نيل الشهادة لا يستحقه سوى الأبطال. وقال إن موقف شهداء الحق الذين استشهدوا دفاعاً عن والعدل ونصرة للمظلوم، ليس بغريب على أبناء الإمارات العربية المتحدة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية الإماراتية تؤكد أنَّ شجاعة الأبطال تصون الوطن الداخلية الإماراتية تؤكد أنَّ شجاعة الأبطال تصون الوطن



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates