الداخلية الإماراتية تطلق مختبر الابتكار لتعزيز الجهود التطويرية
آخر تحديث 15:59:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الداخلية الإماراتية تطلق مختبر الابتكار لتعزيز الجهود التطويرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الداخلية الإماراتية تطلق مختبر الابتكار لتعزيز الجهود التطويرية

وزارة الداخلية
أبوظبي - صوت الإمارات

أطلقت وزارة الداخلية مختبر الابتكار والذي جاء انطلاقا من اعلان القيادة الرشيدة عام 2015 عاماً للابتكار في الدولة، ويهدف مختبر الابتكار إلى تطوير حلول ابتكارية للتحديات التي تواجه المجتمع الإماراتي، ذات الاختصاص بمهام الوزارة، واتاحة المجال لافراد المجتمع للتقدم باقتراحاتهم وافكارهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي للوزارة، ومن ثم مناقشتها فيما بعد على ارض الواقع وصولاً لحلول ابتكارية وعملية وواقعية.

وتفصيلاً اوضح الأمين العام لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية اللواء الدكتور ناصر الخريباني النعيمي ان فكرة اطلاق المختبر جاءت انسجاما مع توجهات وزارة الداخلية في تبني المقترحات الهادفة من افراد المجتمع وبحث امكانية تطبيقها بما يعزز من الخدمات التي تقدمها الشرطة لجمهورها وتطويرها بصورة مثلى.

وذكر أنه سيتم التعريف بأهداف المختبر ودعوة الجمهور للمشاركة بتقديم مقترحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي للوزارة، لاختيار أكثر التحديات التي تواجه الجمهور، ليتم بعدها عملية توليد الافكار الابتكارية للتحديات المختارة، ومن ثم تحليلها ودراستها من خلال جلسات وورش عمل تخصصية وتفاعلية سيتم تنظيمها خلال الاشهر القليلة المقبلة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية الإماراتية تطلق مختبر الابتكار لتعزيز الجهود التطويرية الداخلية الإماراتية تطلق مختبر الابتكار لتعزيز الجهود التطويرية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates