الداخلية الإماراتيّة تحضر اجتماع جمعية الإنتربول في موناكو
آخر تحديث 12:05:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الداخلية" الإماراتيّة تحضر اجتماع جمعية "الإنتربول" في موناكو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الداخلية" الإماراتيّة تحضر اجتماع جمعية "الإنتربول" في موناكو

وفد الداخلية في اجتماع الأنتربول
أبوظبي- فهد الحوسني

شارك وفد من وزارة الداخلية، برئاسة نائب المدير العام لشرطة الجنائية الاتحادية، العميد محمد غدير الكتبي، في اجتماع الجمعية العامة للإنتربول؛ الذي عقد في موناكو خلال الفترة من ٣-٧ تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

وافتتح الاجتماع أمير موناكو، الأمير ألبير الثاني، وتم خلاله مناقشة عدد من الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الاجتماع، منها اختيار الأمين العام الجديد الألماني الدكتور يورغن شتوك، الذي سيخلف الأمين العام الحالي السيدرونالد نوبل، في إدارة الأمانة العامة للإنتربول؛ فضلاً عن عدد من المواضيع.

وضمّ وفد الداخلية في عضويته كلاً من مدير إدارة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) بالإنابة، العقيد عبدالواحد أحمد الحمادي، والنقيب حمد عبدالله الزعابي، من الإدارة العامة للشرطة الجنائية الاتحادية.

يذكر أنَّ الاجتماع يأخذ بعدًا تاريخًا، كونه يصادف مرور مئة عام على أول اجتماع للشرطة الجنائية عقد في موناكو العام ١٩١٤، حضره موظفو شرطة وممثلون عن أجهزه القضاء من ٢٤ بلد، بهدف إيجاد آليات للتعاون بين الدول في مكافحة الجريمة وملاحقه المطلوبين وتسليمهم واستحداث سجل مركزي.

 وتعتبر الجمعية العامة للإنتربول الهيئة العليا في الانتربول، كونها تضم مندوبين عن حكومات الدول الأعضاء الذين تعينهم بلدانهم، وتجتمع سنويًا لاتخاذ القرارات المتصلة بالسياسة والأنشطة والبرامج في المنظمة، وانتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية، وتتخذ قراراتها بالأغلبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية الإماراتيّة تحضر اجتماع جمعية الإنتربول في موناكو الداخلية الإماراتيّة تحضر اجتماع جمعية الإنتربول في موناكو



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates