الرئيس بوتفليقة يطيح بمدير جهاز الاستخبارات
آخر تحديث 15:11:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الرئيس بوتفليقة يطيح بمدير جهاز الاستخبارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الرئيس بوتفليقة يطيح بمدير جهاز الاستخبارات

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الجزائر - كمال السليمي

أنهى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأحد، مهام الفريق محمد مدين المعروف بـ"الجنرال توفيق" قائد جهاز الاستخبارات بعد 25 سنة من شغله المنصب، وذلك في أعقاب شهور من التسريبات والقرارات التي تشير إلى قرب نهاية "أسطورة الاستخبارات". وعيّن بوتفليقة بدلا من مدين، مستشاره الأمني بشير طرطاق "عثمان"، الذي كان أيضاً مسؤولاً سابقاً في جهاز الأمن الداخلي.

وكان متوقعاً إحالة "الجنرال توفيق" إلى التقاعد تزامنًا مع حجم التغييرات التي أجراها بوتفليقة في عمق جهاز الاستخبارات بإحالة كبار الضباط إلى التقاعد وحل مديريات وإلحاق أخرى بقيادة الأركان. كما كان واضحاً أن حديث مدير ديوان الرئاسة أحمد أويحي عن هذه التغييرات يهدف إلى التحضير لإعلان القرار. وأوضح أويحي أن "التغييرات الأخيرة على الاستخبارات عادية وطبيعية فرضتها تطورات المرحلة"، وفهم هذا الكلام على أنه موجه إلى مسؤول الاستخبارات الجنرال "توفيق" شخصيًا.

وقاد الجنرال توفيق "76 سنة" جهاز "الاستعلام والأمن" منذ 1990 وهو رجل خفي لا يظهر في الإعلام ولا في المناسبات الرسمية، حتى إن الجزائريين لا يعرفون شكله.
 
واستبق بوتفليقة الإطاحة برأس توفيق بتنحيات طاولت عدداً كبيراً من رجالاته المقربين، بينهم الجنرال حسان الذي يحاكم في محكمة عسكرية، والجنرال جبار مهنى، مسؤول المديرية المركزية لأمن الجيش، والجنرال رشيد لعلايلي "عطافي" قائد الاستخبارات الخارجية، والجنرال شفيق والعقيد "فوزي" قائد شعبة الصحافة والاتصال سابقاً، وصولاً إلى مسؤول الأمن الرئاسي والجنرال علي بن داود من مصلحة الأمن الداخلي التابعة لمديرية الاستعلام والأمن، وعين خليفة له العقيد بوقشابية عاشور الذي كان يتولى منصب ملحق عسكري في سفارة الجزائر في تركيا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس بوتفليقة يطيح بمدير جهاز الاستخبارات الرئيس بوتفليقة يطيح بمدير جهاز الاستخبارات



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates