الفاتيكان يعترف بدولة فلسطين رسميًا في معاهدة تنتظر التوقيع
آخر تحديث 03:48:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفاتيكان يعترف بدولة فلسطين رسميًا في معاهدة تنتظر التوقيع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفاتيكان يعترف بدولة فلسطين رسميًا في معاهدة تنتظر التوقيع

البابا فرنسيس
واشنطن - رولا عيسى

اعترف الفاتيكان رسميًا بدولة فلسطين وفقًا لمعاهدة جديدة وُضعت صيغتها النهائية، أمس الأربعاء؛ ولكنها تحتاج إلى توقيع.

ويقضي الاتفاق بأن يحول "الكرسي الرسولي" علاقاته الدبلوماسية من منظمة التحرير الفلسطينية إلى دولة فلسطين.

وكان الفاتيكان رحّب بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 2012، والقاضي بالاعتراف بدولة فلسطينية، لكن هذه المعاهدة تُعَدّ الوثيقة القانونية الأولى التي تباحث فيها "الكرسي الرسولي" والدولة الفلسطينية، وهي تشكّل اعترافًا دبلوماسيا رسميًا.

ويؤكّد الناطق باسم الفاتيكان فريديريكو لومباردي أنها "اعتراف بأن الدولة موجودة"، ومن المُتوقّع أن يزور الرئيس محمود عباس البابا فرنسيس السبت المقبل، قبل مراسم تطويب قديسَين من الأرض المقدسة في اليوم التالي.

وكان الفاتيكان، منذ أكثر من عام، يشير إلى دولة فلسطين في شكل غير رسمي، وأثناء زيارته الأخيرة في 2014 إلى القدس، أشار البابا فرنسيس إلى الرئيس عباس بصفته رئيسًا لـ "دولة فلسطين"، فيما أدرِج السفير الفلسطيني لدى الفاتيكان في متن الكتاب السنوي الأخير للفاتيكان، بصفته ممثلًا لـ"دولة فلسطين".

وأقرّ وزير خارجية الفاتيكان، المونسنيور أنطوان كاميريلي، بهذا التغيير، إذ كانت المعاهدة موقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية، وحاليًا أنجزت مع "دولة فلسطين"؛ لكنه قال إنَّ التحول يأتي متماشيًا مع موقف "الكرسي الرسولي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفاتيكان يعترف بدولة فلسطين رسميًا في معاهدة تنتظر التوقيع الفاتيكان يعترف بدولة فلسطين رسميًا في معاهدة تنتظر التوقيع



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates