الفصل في قضية قتل الشقيقات الإماراتيات الأسبوع المُقبل
آخر تحديث 12:38:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفصل في قضية قتل "الشقيقات الإماراتيات" الأسبوع المُقبل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفصل في قضية قتل "الشقيقات الإماراتيات" الأسبوع المُقبل

قضية الاعتداء بمطرقة على الشقيقات الإماراتيّات
أبو ظبي - صوت الإمارات

أكد ممثل الادّعاء في قضية الاعتداء بمطرقة على الشقيقات الإماراتيّات الثلاث عهود وخلود وفاطمة النجار، أنَّ معظم ضربات الجاني فيليب سبنس بالمطرقة كانت موجّهة لرؤوس الشقيقات بقصد قتلهنّ، مشيرًا إلى أنَّ بقاء عهود على قيد الحياة ليس أقل من معجزة.

وقد جاء ذلك خلال مرافعة الادّعاء النهائية أمام القاضي والمُحلّفين في محكمة جنايات ساذورك، شرق لندن، الجمعة الماضية؛ حيث استمعت المحكمة أيضًا إلى محاميا المتّهمين المزعومين الاثنين في القضية، حيث حدّد القاضي جلسة الاثنين المقبل لإصدار توجيهاته إليهم وما ينبغي عليهم أن يقرّروه.

وسعى ممثل الادعاء في مرافعته النهائية إلى إثبات وجود شراكة أو اتفاق إجرامي بين الجاني فيليب سبنس والمتّهم المزعوم الآخر في القضية توماس افريمي، منوهًا بأنَّ افريمي كان يعلم أنَّ سبنس يحمل مطرقة عندما غادر منزله ليلة ارتكابه الجريمة، كما كان على علم بأنه سيستخدمها كسلاح خاصة مع مزاجه العصبي وميله للعنف الفالت وسوابقه الكثيرة مثل ملاحقة شخص بمطرقة وضرب امرأة بقبضته على وجهها والهجوم على رجل في الشارع.

وأضاف: "سبنس وافريمي بينهما علاقة عمل وثيقة وهما شريكان في الجريمة حيث يوفّر افريمي له مكانًا للنوم وملابس، بينما دور سبنس الذهاب للسرقة وتوفير شبكة لبيع المسروقات، وعاش سبنس في منزل افريمي لأسابيع قبل الجريمة التي نفّذها في فندق كمبرلاند، وسلّم البطاقات المصرفية التي سرقها من غرفتي الشقيقات النجار إلى افريمي ليسحب بها أموالاً من حساباتهنّ المصرفية، فقد كانت بينهما ثقة متبادلة، واعتماد متبادل وهدف مشترك؛ فالسرقة من المَحال لم تعد تكفي لتمويل شراء المواد المُخدَّرة التي أدمنا تعاطيها".

ولفت ممثل الادّعاء إلى أنَّ سبنس حاول إقناع الشُرطة أنَّ صديقه افريمي هو الذي نفّذ الجريمة في فندق كمبرلاند في ساعة مبكرة من يوم 6 نيسان/ أبريل الماضي ثم تراجع عن قصته تلك عندما توصّلت الشُرطة إلى أدلة مكّنتها من استبعاد روايته، وتساءل: "هل كان هناك اتفاق بين سبنس وافريمي؟ ثم أجاب: نعم، إذ بينهما ثقة متبادلة وسبنس وثق بافريمي لسحب 5 آلاف جنيهًا بالبطاقات وتقاسما المبلغ".

وأكد محامي الجاني سبنس أنه لن يصور موكله كملاك ولا أحد يملك إلا التأثر بالنتائج الكارثية التي خلّفها اعتداؤه على الشقيقات النجار والتي ستظل تؤثر عليهنّ، لكن التكنولوجيا الحديثة ترينا أشياء كثيرة مثل تحركات سبنس التي رصدتها الكاميرات والاتصالات الهاتفية والرسائل النصيّة التي أجراها وأرسلها، لكن هناك مكان لا توجد في داخله كاميرا، ألا وهو عقل المتهم ولذلك لن نرى إنَّ كانت فيه "نية" لقتل الشقيقات.

وأشار إلى أنَّ موكّله لم يتلق سوى قدر قليل من التعليم وتعرّض لاعتداء جنسي في صغره، ثم صار مشردًا وأدمن تعاطي المواد المُخدَّرة، وسعى المحامي إلى إثبات أنَّ موكله لم يبيّت نية لقتل الشقيقات النجار، مضيفًا: "لو لم يخرج سبنس من منزل افريمي ليلة الحادث بسبب خلاف بينهما ربما لم تقع الجريمة، سبنس كان يحمل معه مطرقة خوفًا من أنَّ تجار المواد المُخدَّرة الذين لا يعرف عنهم اللطف، واصفَا ما وقع في ليلة الجريمة بأنه سلسلة مصادفات مرعبة؛ فهو لم يكن يعلم أنه سيجد باب غرفة مفتوحَا في الطابق السابع في فندق كمبرلاند".

ولفت محامي افريمي إلى محاولة الجاني سبنس إلصاق جريمة الاعتداء لموكله ثم تراجعه عن ذلك، مؤكدًا: "سبنس كذب عندما ادّعى أن افريمي ذهب إلى فندق كمبرلاند قبل خمسة أسابيع من الجريمة ليحجز غرفة مستخدماً بطاقة مصرفية مسروقة ليتأكد من صلاحيتها وهو ما لم يحدث".

كما سعى محامي افريمي إلى نفي وجود مؤامرة بين موكله وسبنس على ارتكاب الجريمة، منوهًا بشهادة ايما موس التي ذكرت فيها أنَّ الجاني كان يحمل مطرقة دومًا وأنَّ افريمي أعاره مطرقته كي يفتح باب شقته التي فقد مفتاحها، بحسب زعمه.

وأوضح أنَّ افريمي تطوع عندما أوقفته الشرطة بمعلومات عن مكان وجود الجاني فيليب سبنس وأكد لهم أنَّ سبنس "زحّاف فنادق" يتسلّل إليها ويسرق منها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفصل في قضية قتل الشقيقات الإماراتيات الأسبوع المُقبل الفصل في قضية قتل الشقيقات الإماراتيات الأسبوع المُقبل



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:11 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت السبت 31 تشرين اول / أكتوبر 2020

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates