اللواء النعيمي يستعرض جهود وإنجازات الداخلية لحماية الطفل
آخر تحديث 14:36:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اللواء النعيمي يستعرض جهود وإنجازات "الداخلية" لحماية الطفل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اللواء النعيمي يستعرض جهود وإنجازات "الداخلية" لحماية الطفل

وزير الداخلية اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي
أبو ظبي - صوت الإمارات

استعرض الأمين العام لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، جهود الوزارة في حماية الطفل  من المخاطرعلى الصعيدين المحلي والعالمي، وأبرز الإنجازات التي حققتها في هذا المجال؛ والأهداف المستقبلية التي تسعى للوصول إليها، مشيرًا إلى مهام اللجنة العليا لحماية الطفل وإنجازات مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل والتعاون مع الجهات المجتمعية المختلفة.

وأكد اللواء النعيمي في جلسة حوارية، استضافها أخيرًا مجلس "البطين" في أبوظبي، أن "حماية الطفل تنبع من قلوب قادتنا"، متحدثًا عن أهمية التوعية في موضوعات حماية الطفل ونشرها في المجتمع على نطاق واسع متطرقًا إلى موضوع رسالته في الدكتوراه، في مجال استراتيجيات الاهتمام بالطفولة بعنوان "جنوح الأحداث .. عوامل السلوك الإجرامي لدى عينة من الجانحين في الإصلاحيات العقابية بدولة الإمارات العربية المتحدة وأثر التشريعات الاستراتيجية في إصلاحهم".

ولفت اللواء النعيمي، إلى أهمية الارتباط بين الطفل وأمه، خاصة في السنوات الثلاث الأولى مستدلًا بالبيانات الإحصائية على وجود مؤشرات موثوقة بين طبيعة هذه العلاقة، ومدى الاستقرار النفسي للأطفال والنمو السليم لدماغ الأطفال؛ ومستوى الذكاء وفقًا لما تمنحه العلاقة من دفء وحنو وأمان، مشيرًا إلى أن وجود الطفل بحضانة أمه وما تمدّه به من عطف وحنان حقيقيين لا يقوى على منحهما إياه أي احتضان آخر لكائن من كان، لأن الأمومة أساسها الأم حصرًا.

وأعرب جبر محمد السويدي، المدير العام لديوان ولي عهد أبوظبي عن أمله بمزيد من الجلسات الحوارية لوزارة الداخلية حول خدماتها للمجتمع، وإثراء النقاش بشأنها بمشاركة الجمهور للمساهمة في الأفكار والمقترحات التطويرية للخدمات.

وأكد مدير مكتب ثقافة احترام القانون، المقدم الدكتور صلاح عبيد الغول، اهتمام وزارة الداخلية بمجالس المواطنين؛ للتعرف على احتياجات وتطلعات المجتمع على نحو يسهم في جودة العمل وتطوير الأداء ووقاية المجتمع من الجريمة قبل وقوعها، مشيدًا بحرص رواد مجلس "البطين" من المواطنين على حضور هذه الجلسات التثقيفية وتعزيز التواصل الاجتماعي حفاظًا على قيم وتقاليد المجتمع الإماراتي.

وتخلل الجلسة الحوارية التي أدارها الإعلامي الدكتور خليفة السويدي، معد ومقدم برنامج "خطوة" على قناة أبوظبي الأولى، عرض مقطع أوبريت عن حماية الطفل، واستفسارات خلال المناقشات أجاب عليها المحاضر.

يُشار إلى أن اللواء النعيمي يرأس اللجنة العليا لحماية الطفل، وممثل دولة الإمارات في القوة الافتراضيةو العالمية لحماية الطفل من جرائم الاستغلال الجنسي بالإنترنت

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللواء النعيمي يستعرض جهود وإنجازات الداخلية لحماية الطفل اللواء النعيمي يستعرض جهود وإنجازات الداخلية لحماية الطفل



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates