الهوية تمهل المتعاملين أسبوعًا للإبلاغ عن فقدان بطاقاتهم
آخر تحديث 03:26:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الهوية" تمهل المتعاملين أسبوعًا للإبلاغ عن فقدان بطاقاتهم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الهوية" تمهل المتعاملين أسبوعًا للإبلاغ عن فقدان بطاقاتهم

بطاقة الهوية
أبوظبي - جواد الريسي

دعت هيئة الإمارات للهوية، المواطنين والمقيمين الذين فقدوا بطاقاتهم، مراجعة مراكزها خلال سبعة أيام من فقدان البطاقة، لأهمية البطاقات وما تحويه من بيانات، محذرة من رهن البطاقة أو حجزها لدى أي جهة إلا بناء على قرار أو حكم قضائي.

وأكدت الهيئة ضرورة إبلاغها بأي تغيير يطرأ على البيانات الظاهرة على البطاقة خلال مدة شهر كحد أقصى من تاريخ حدوث واقعة التغيير، لافتة إلى أن اللائحة التنفيذية للمرسوم بقانون إنشاء الهيئة تشير إلى أن بطاقة الهوية التي تصدرها الهيئة للأفراد تحتوي على رقم موحد وبيانات مقروءة وأخرى مخزّنة على شريحة إلكترونية يمكن قراءتها إلكترونياً، كما تحتوي على خصائص أمنية من شأنها المحافظة على خصوصية شخصية حاملها.

وشددت على ضرورة عدم العبث أو محو أو تعديل أو تشويه بطاقة الهوية، وضرورة حملها في جميع الأوقات وإبرازها حال طلبها طبقا للقانون، والالتزام بالمواعيد والإجراءات القانونية لتجديدها أو استبدالها أو تسليمها.

وأوضحت أنه في حال فقد البطاقة يجب إخطار مراكز التسجيل التابعة خلال سبعة أيام من تاريخ العلم بالفقد، والتقدم بطلب ،لاستخراج بدل فاقد وسداد الرسوم المقررة، مع توقيع تعهد أن البطاقة غير مرهونة أو محجوزة لدى أي جهة.

وطالبت الهيئة كل من يعثر على بطاقة هوية ليس له الحق في حيازتها قانونا أن يسلمها فورًا إلى أقرب مركز للتسجيل أو مركز شرطة، مشيرةً إلى أن ولي الأمر أو من ينوب عن صاحب البطاقة يتحمل قانونًا مسؤولية تنفيذ هذه الواجبات.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهوية تمهل المتعاملين أسبوعًا للإبلاغ عن فقدان بطاقاتهم الهوية تمهل المتعاملين أسبوعًا للإبلاغ عن فقدان بطاقاتهم



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates