اليمن يحذّر من تنامي نفوذ القاعدة في على أراضيه و السيطرة على موانئه
آخر تحديث 12:38:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اليمن يحذّر من تنامي نفوذ "القاعدة" في على أراضيه و السيطرة على موانئه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اليمن يحذّر من تنامي نفوذ "القاعدة" في على أراضيه و السيطرة على موانئه

تنظيم "القاعدة"
عدن ـ عبد الغني يحيى

حذرَت الحكومة اليمنية في  الأيام  القليلة  الماضية  من خطر  انتشار وتنامي نفوذ قوة تنظيم "القاعدة"  في البلاد موضحة ان إتساع سيطرة  التنظيم الذي أسسه أسامة بن لادن في مطلع التسعينات  في باكستان و أفغانستان  بات يحتل مساحات واسعة في اليمن ناجمة عن  إستغلاله للحرب الشرسة التي تدور رحاها  بين مقاتلي المقاومة الشعبية وعناصر الجيش الموالي للشرعية، من جهة، وميليشيات التمرد الحوثية و أنصار الرئيس المعزول علي عبدالله صالح.   و جاءت الصرخة اليمنية الرسمية  بعد نجاح تنظيم أنصار الشريعة السيطرة على  بلدة عزان في محافظة شبوة، بعدما  أقدموا فجر الإثنين الماضي على اقتحامها والسيطرة عليها، و نشرهم الدوريات ألأمنية في الشوارع، وأقاموا نقاط تفتيش خارجها، الأمر الذي تسبب في حالة خوف واسعة بين السكان الذين ناشدوا الحكومة الشرعية بقيادة  الرئيس عبدربه منصور هادي إلى التدخل السريع وإنقاذهم وطرد المتطرفين، محذّرين من ترك التنظيم يكرّس نفوذه في المدينة، الأمر الذي يجعل من الصعب اجتثاثه منها في المستقبل القريب ، و يكرّر  السيناريو الذي شهدته مدينة المكلا عاصمة حضرموت التي اجتاحها الحوثيون في نيسان أبريل الماضي.   وقال وزير النقل بدر باسلمة إن تمويل "القاعدة" في محافظات المهرة، وحضرموت، وشبوة، وأبين، ولحج، وعدن، يأتي من موانئ المهرة وحضرموت وشبوة التي توجد فيها العديد من الموارد والمشتقات النفطية. وحذّر في مقال نشره على صفحته على الفيسبوك فيسبوك "إذا ما أخذنا في الحسبان مثلا دخول 10 آلاف طن من البنزين يوميا من هذه الموانئ، وهي أكثر في الواقع، أي حوالى 10 ملايين لتر، وعلمنا أنه تتم جباية 80 ريالا عن كل لتر، لأصبح ما تحصل عليه "القاعدة" يوميا من هذه الكمية فقط 800 مليون ريال. وهناك بواخر تقوم بتهريب مواد غذائية تتم جباية جماركها مباشرة، إضافة إلى تهريب المخدرات والأسلحة، لأدركنا أننا نتحدث عن موارد تفوق مليار ريال يوميا" 3ملايين و750ألف ريال سعودي.   وحذر باسلمة من مغبة السكوت عن هذا الأمر، وعدم منحه الأهمية التي يستحقها، واتخاذ خطوات عملية سريعة لاستئصال شر المتشددين، مشيرا إلى أن العمليات ضد الانقلابيين ينبغي أن تسير جنبا إلى جنب مع محاربة المتطرفين، وألا يتسبب التركيز على هزيمة الحوثيين في غض الطرف عن خطر عناصر تنظيم أنصار الشريعة المرتبط بـ"القاعدة".   واختتم باسلمة مقاله محذرا "سكوتنا عن هذا التمدد والتمكن لن ينهي الحرب سريعا، بل سيجعلنا ندفع الثمن غاليا في المستقبل". تعهدات حكومية   وقد حذّر رئيس الوزراء خالد بحاح  أنهاية الشهر الماضي باجتثاث المتشددين من محافظة حضرموت، مؤكدا أن السلطة الشرعية تدرس كيفية مساعدة السكان على استعادة حريتهم .و جاءت تحذيرات بحاح بعد ان إستنجد سكان المحافظة بالحكومة، وأشاروا إلى أن المتطرفين باتوا يتدخلون في كل شؤونهم الحياتية، وارتكبوا العديد من التجاوزات بحق السكان، وتساءلوا عن السبب في غياب المجلس الأهلي الذي تولى تسيير أمور المحافظة عقب استيلاء الحوثيين على السلطة، وعجزه عن مطالبة عناصر "القاعدة" بالانسحاب وتنفيذ التعهد الذي قطعوه للسكان بالانسحاب، بمجرد تلاشي خطر الحوثيين.   وبدلا من الوفاء بالتعهد، كشفت مصادر داخل المقاومة الشعبية أن عناصر "القاعدة" تخطط لاستمرار بقائها، وحصلت في الفترة الماضية على أسلحة ثقيلة، أكدت مصادر إعلامية أن المخلوع علي عبدالله صالح وراء إرسالها لحلفائه المتشددين، للإبقاء على حالة الفوضى التي تسبب فيها انتشار التنظيم في المحافظة التي تعتبر الأكبر على مستوى اليمن.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن يحذّر من تنامي نفوذ القاعدة في على أراضيه و السيطرة على موانئه اليمن يحذّر من تنامي نفوذ القاعدة في على أراضيه و السيطرة على موانئه



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:11 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت السبت 31 تشرين اول / أكتوبر 2020

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates