باريس ترسل حاملة طائرات إلى منطقة الخليج لمواجهة داعش
آخر تحديث 05:25:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

باريس ترسل حاملة طائرات إلى منطقة الخليج لمواجهة "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - باريس ترسل حاملة طائرات إلى منطقة الخليج لمواجهة "داعش"

وزيرالدفاع الفرنسية
باريس - صوت الأمارات

أرسلت وزارة الدفاع الفرنسية، حاملة الطائرات "شارل ديغول" الفرنسية إلى منطقة الخليج، للمشاركة في عمليات ضد تنظيم "داعش".

وأعلن الناطق باسم الحكومة ستيفان لوفول أن حاملة الطائرات ستبحر في 18 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري وتصل إلى

المنطقة منتصف كانون الأول/ديسمبر، موضحًا أنها "ستمكننا من أن نكون أكثر فاعلية في التنسيق مع حلفائنا"، وتعزز القدرة النارية لباريس في المنطقة.

وكانت باريس بدأت عملياتها في سوريا في أيلول/سبتمبر الماضي، بعد سنة على إطلاقها عمليات ضد "داعش" في العراق.وهي تستخدم حاليًا ست مقاتلات "رافال" متمركزة في الإمارات وست مقاتلات "ميراج" متمركزة في الأردن، وهي تنشر لهذه العملية 700 عسكري فرنسي.

وقد نفذت هذه المقاتلات حتى الآن 1300 طلعة في العراق مع 271 غارة وقالت إنها دمرت أكثر من 450 هدفًا إرهابيًا.أما الغارات التي نفذتها في سوريا فليست كثيرة وأكثرها استطلاعية.

وتعتبر "شارل ديغول" حاملة الطائرات الأوروبية الكبرى، وهي السفينة الوحيدة القادرة التي تعمل بالطاقة النووية خارج الولايات المتحدة، ويمكنها نقل 40 مقاتلة وطائرة هليكوبتر، بما فيها 12 "رافال"، وسبق لحاملة الطائرات أن استخدمت ضد "داعش" في العراق في شباط/فبراير ونيسان/أبريل 2015.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باريس ترسل حاملة طائرات إلى منطقة الخليج لمواجهة داعش باريس ترسل حاملة طائرات إلى منطقة الخليج لمواجهة داعش



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates