تسوية 28  من الشكاوى وديًا في إقامة أبوظبي
آخر تحديث 13:54:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تسوية 28 % من الشكاوى وديًا في "إقامة أبوظبي"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تسوية 28 % من الشكاوى وديًا في "إقامة أبوظبي"

الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي
أبوظبي- جواد الريسي

نظر قسم تسوية المنازعات في إدارة المعلومات والمتابعة، بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي، خلال العام الماضي بـ1243 منازعة، بين فئات العمالة المنزلية وأصحاب العمل مقابل 1072 منازعة في عام 2013 أي بزيادة قدرها 171 منازعة.

ونجح القسم في تسوية 28 % من الشكاوى المنظورة في عام 2014 ودياً بين الأطراف المتنازعة، وتم اتخاذ الإجراءات الإدارية في جزء منها والجزء الآخر تمت إحالته للقضاء للبت فيها.

وأرجع مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي، العقيد سالم علي القطام الزعابي "زيادة ارتفاع عدد الشكاوى في هذا العام إلى نشر وتثقيف المجتمع بدور أقسام تسوية المنازعات في حل أي خلافات قد تطرأ بين أصحاب العمل والعمالة المنزلية"، لافتاً إلى أنها "تحد من حالات الهروب من قبل المكفولين لجهلهم بالإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات، ما يعكس فهمهم بوجود جهات يمكن اللجوء إليها لحل النزاع".

وأكد "أهمية الدور الحيوي الذي يقوم به "القسم" في حل بعض المنازعات الناشئة بين العمالة المنزلية والكفلاء بطريقة ودية، خصوصاً التي تتعلق بمنازعات مالية بسيطة أو ناتجة عن سوء فهم بين الكفيل والمكفول وبما يرضي الطرفين"، مشيراً إلى أن "ذلك يؤدي إلى تخفيف الضغط على المحاكم".

من جانبه، ذكر مدير إدارة المعلومات والمتابعة العقيد سعيد سالم بالحاس الشامسي، أن "منازعات العمالة المنظورة كانت في عدم دفع الرواتب، والهروب، والإيذاء، وعدم رغبة المكفول بالعمل، وحجز جواز السفر، والعمل بظروف غير مواتية، وطلب إلغاء الإقامة بانتهاء العقد، وعدم تجديد الإقامة".

وأوضح أن آلية "تلقي الشكاوى والمنازعات تتم من خلال استقبال الطلبات عن طريق خدمة العملاء بالإدارة العامة، وتسجيلها في كشوف وتحديد مواعيد للمراجعين ومن ثم تحويلها لذوي الاختصاص لدراستها، وتتم محاولة حلها ودياً بما يخدم مصلحة الطرفين وفي حال عدم التوصل لحل تُحال إلى القضاء"، لافتاً إلى أن "تعليمات الوزارة تؤكد على التحقيق في قضايا المخالفات والمنازعات الاعتيادية بين الكفلاء ومكفوليهم طبقاً لأحكام القانون؛ وإحالة المخالفين للجهات ذات الاختصاص".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسوية 28  من الشكاوى وديًا في إقامة أبوظبي تسوية 28  من الشكاوى وديًا في إقامة أبوظبي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates