تونس تحصل على مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي
آخر تحديث 15:05:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تونس تحصل على مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تونس تحصل على مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي

وزارة الخارجية الأميركية
تونس ـ كمال السليمي

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية السبت أن واشنطن وافقت على منح تونس مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي، ما يفتح الطريق أمام تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، وأشادت واشنطن بالشراكة بين الولايات المتحدة وتونس بعد المصادقة الجمعة على منح تونس هذه المكانة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان له "مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي تؤكد على دعمنا لقرار تونس بالانضمام إلى ديمقراطيات العالم، فضلا عن كونها مؤشرًا لعلاقاتنا الوثيقة".

وأفاد الرئيس الأميركي باراك أوباما، في أيار / مايو الماضي لدى استقباله نظيره التونسي الباجي قائد السبسي، نيته منح تونس مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي.

وتأمل الولايات المتحدة دعم السبسي الذي أصبح في كانون الأول /  ديسمبر، أول رئيس منتخب ديمقراطيًا في تونس خلال 60 عامًا.

وأشار كيربي إلى أن هذا الأمر من شأنه أن يمنح تونس امتيازات ملموسة، من بينها أن تصبح مؤهلة للتدريبات ومنحها القروض في إطار التعاون في مجال الأبحاث والتطوير.

وتصبح تونس بذلك الدولة الـ16 التي تحصل على مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي لدى الأمم المتحدة.

وتأتي هذه الخطوة في إطار دعم تونس في مواجهة تهديد المجموعات المتطرفة المنتشرة في المنطقة.

ويذكر أنه في 26 حزيران / يونيو، قتل مسلح 38 سائحًا في هجوم تبناه تنظيم "داعش" في فندق في منطقة سوسة، وفي آذار / مارس، قتل مسلحان 21 سائحًا وشرطيًا في هجوم استهدف متحف "باردو"، تبناه التنظيم نفسه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تحصل على مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي تونس تحصل على مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates