حكومة التوافق الفلسطينيّة تستعد للمشاركة في مؤتمر المانحين لإعادة إعمار غزّة
آخر تحديث 03:48:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حكومة التوافق الفلسطينيّة تستعد للمشاركة في مؤتمر المانحين لإعادة إعمار غزّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حكومة التوافق الفلسطينيّة تستعد للمشاركة في مؤتمر المانحين لإعادة إعمار غزّة

حكومة التوافق الوطني الفلسطيني
رام الله – وليد ابوسرحان

عاد رئيس ووزراء حكومة التوافق الوطني الفلسطيني، ومدير المخابرات اللواء ماجد فرج، الجمعة، إلى الضفة الغربية، عبر معبر بيت حانون، عقب زيارة إلى غزّة، استمرت 24 ساعة، وذلك استعدادًا للتوجه إلى القاهرة، للمشاركة في المؤتمر الدولي لإعادة إعمار القطاع، المقرر الأحد المقبل.

وأكّد وزراء الحكومة العائدين من غزّة أنَّ "الحكومة ستعود إلى القطاع بعد انتهاء مؤتمر القاهرة، للبدء بالإعمار وتوفير الحياة الكريمة للسكان".

وأشار الحمد الله إلى أنَّ "وزراء الحكومة سيتنقلون بين غزة والضفة، بغية متابعة سير العمل"، مبرزًا "المساعي المبذولة من طرف القيادة الفلسطينية والحكومة، لتوفير المزيد من مقومات صمود أبناء شعبنا، وتلبية احتياجاتهم، والتخفيف من معاناة ضحايا العدوان الإسرائيلي".

وخاطب رئيس الوزراء المجتمع الدولي بقوله "يكفي أكثر من 48 عامًا من الاحتلال، ومن المهم أن يدعم المجتمع الدولي الحقوق الثابتة لشعبنا، وكما قال الرئيس محمود عباس نحن ذاهبون إلى مجلس الأمن لطرح القضية الفلسطينية بأبعادها المختلفة".

وأضاف "إن ترحيب الحكومة باتفاقات الأمم المتحدة مع الجانب الإسرائيلي بشأن إدخال بعض السلع والمواد لا يعني تسليم الحكومة باستمرار الوضع على حاله".

وشدّد الحمدالله، في مستهل اجتماعه مع رجال الأعمال والمحافظين في غزة، على "ضرورة فك الحصار الجائر وتمكين المواطنين من حرية الحركة والتنقل وفتح المعابر الحدودية"، مبيّنًا أنَّ "إنهاء معاناة أهلنا في قطاع غزة في صلب أولوياتنا، ونحن أمام واجب أخلاقي وإنساني تجاه أهلنا في القطاع".

ولفت رئيس الوزراء إلى أنَّ "المساعي المبذولة من طرف القيادة الفلسطينية والحكومة تأتي في سياق توفير المزيد من مقومات صمود أبناء شعبنا، وتلبية احتياجاتهم، والتخفيف من معاناة ضحايا العدوان الإسرائيلي".

ولاقت زيارة حكومة الوفاق الفلسطينية، برئاسة رامي الحمدالله، إلى قطاع غزة ترحيبًا واسعًا من الفصائل كافة، وشرائح المجتمع الفلسطيني.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة التوافق الفلسطينيّة تستعد للمشاركة في مؤتمر المانحين لإعادة إعمار غزّة حكومة التوافق الفلسطينيّة تستعد للمشاركة في مؤتمر المانحين لإعادة إعمار غزّة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates