حمدان بن زايد يوجه بتخصيص 60 مليون درهم للاجئين السوريين
آخر تحديث 15:11:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حمدان بن زايد يوجه بتخصيص 60 مليون درهم للاجئين السوريين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حمدان بن زايد يوجه بتخصيص 60 مليون درهم للاجئين السوريين

الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان
أبوظبي ـ صوت الإمارات

وجه الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بتخصيص مبلغ 60 مليون درهم لصالح اللاجئين السوريين بواقع عشرة ملايين درهم كل شهر ولمدة ستة أشهر، يخصص منها 5 ملايين إلى اللاجئين في الأردن و2,5 مليون للاجئين في كل من لبنان وكردستان العراق.

وستتوجه وفود من الهلال الأحمر كل شهر للإشراف على تقديم المساعدات العينية حسب الاحتياجات الآنية للاجئين وخاصة ما يتعلق بمواد الإيواء وأجهزة التدفئة والملابس الشتوية والأغطية والأدوية.

وأوضح الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إن هذه الأنشطة الإغاثية لصالح اللاجئين السوريين تأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة الإمارات الرشيدة وعلى رأسها الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،  وأخوه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ودعم الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لقضايا اللاجئين في العالم وخاصة ما يتعلق باللاجئين السورين في دول الجوار والتحديات التي تواجههم.

وستقوم هيئة الهلال الأحمر بتنسيق جهودها في هذا المجال مع المنظمات الأممية المعنية بالشأن الإنساني للاجئين وكذلك مع جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر المحلية، وبإشراف مباشر من سفارات الإمارات في دول الجوار السوري التي تقوم بالفعل بتنسيق جهود إغاثة اللاجئين السوريين مع السلطات المختصة في الدول المعنية وتسهيل عمل بعثات الهلال الأحمر الإغاثية إلى هذه الدول.

وكانت الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر قد باشرت منذ بداية الأزمة السورية بتقديم العون والمساعدة العاجلة لعشرات آلاف الأسر السورية التي لجأت إلى كل من الأردن ولبنان والعراق، وأنشأت مخيمات الإيواء العاجلة لاستيعاب هؤلاء اللاجئين ومن ضمنها المخيم الإماراتي الأردني الذي تمت توسعته مؤخراً ليستوعب عشرة آلاف لاجئ سوري تقدم لهم كافة الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية والمعيشية بمعايير عالمية أشادت بها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الأممية.

كما سيرت الهيئة عشرات القوافل التي تحمل آلاف الأطنان من المساعدات الغذائية ومواد الإيواء والأدوية وغيرها ما ساعد اللاجئين السوريين على تحمل تبعات اللجوء ومشاقة وتوفير الدعم الصحي وخدمات التعليم لأبناء اللاجئين حتى لا ينقطع هؤلاء الأطفال عن الدراسة لسنوات تضيع من أعمارهم ويصعب تعويضها فيما بعد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمدان بن زايد يوجه بتخصيص 60 مليون درهم للاجئين السوريين حمدان بن زايد يوجه بتخصيص 60 مليون درهم للاجئين السوريين



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates