داعش يبتكر إعدامًا جديدًا ويشطر ناشطًا سوريًا إلى نصفين
آخر تحديث 04:41:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

داعش يبتكر إعدامًا جديدًا ويشطر ناشطًا سوريًا إلى نصفين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - داعش يبتكر إعدامًا جديدًا ويشطر ناشطًا سوريًا إلى نصفين

تنظيم "داعش" المتطرف
دمشق - نورا خوام

أقدم تنظيم "داعش" المتطرف، على إعدام ناشط إعلامي سوري عبر شطر جسده إلى نصفين بربطه بسيارتين وتحركهما في اتجاهين معاكسين بتهمة "التعامل مع التحالف الصليبي" في مدينة دير الزور.

وأعدم التنظيم المتطرف في وقت سابق، عنصرًا من القوات الحكومية السورية بوساطة دبابة، وأظهر الشريط الذي بثه التنظيم، العنصر وهو يرتدي "اللباس البرتقالي" ويجثو على ركبتيه"، وقال في الشريط إن اسمه فادي عمار زيدان ويبلغ من العمر 19 عامًا من قرية سيان في منطقة جبلة في ريف اللاذقية الشمالي.

وأضاف الجندي: "التحقت بالجيش بعقد مع المخابرات الجوية، وسجلت العقد في مطار حماة، وأرسلوني لأداوم في حقل الشاعر، وبقيت للشهر السابع وأرسلوني بعدها إلى منطقة اسمها جزل، وبقيت فيها 4 أيام وداعش أتى بي، وأنا كنت في منطقة جزل وكان اختصاصي سائق دبابة، وأنا دعست على جثث عناصر داعش بالدبابة".

وأظهر الشريط المصور بعدها عنصرًا من تنظيم "داعش" يقف خلف الجندي السوري، قائلًا "إن هذا المرتد النصيري النجس قد دعس إخواننا وهم أموات بالدبابة لذلك تقرر أن يدعس بالدبابة وهو حي".

وبعدها ظهر الجندي وهو مكبل ويقف في وسط شارع وقد أحاط به عدد من عناصر التنظيم ومن أمامه دبابة تتقدم نحوه، ليقوم سائق الدبابة بدهسه وإكمال طريقه بالدبابة فوق الجثة.      

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يبتكر إعدامًا جديدًا ويشطر ناشطًا سوريًا إلى نصفين داعش يبتكر إعدامًا جديدًا ويشطر ناشطًا سوريًا إلى نصفين



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates