زعيم طالبان يصِف المفاوضات مع حكومة كابول بـالشرعية
آخر تحديث 18:15:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

زعيم "طالبان" يصِف المفاوضات مع حكومة كابول بـ"الشرعية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - زعيم "طالبان" يصِف المفاوضات مع حكومة كابول بـ"الشرعية"

زعيم حركة "طالبان" الملا عمر
إسلام أباد - جمال السعدي

وصف زعيم حركة "طالبان"، الملا عمر، محادثات السلام التي تجري بين الحركة والحكومة الافغانية بأنها "شرعية".

ويعد ذلك رد الفعل الأول لزعيم الحركة المتواري منذ الاتصال المباشر الذي نظم الأسبوع الماضي في باكستان، مع أنه لا يذكر بشكل واضح هذه الدورة التمهيدية من المحادثات.

وأكد الملا، في الرسالة التي نشرت عبر الموقع الرسمي للحركة، أنه "بموازاة الجهاد المسلح، تشكل الجهود السياسية والطرق السلمية (...) مبدأ إسلاميًّا شرعيًّا، وعندما نتمعن في مبادئنا الدينية، ندرك أن اللقاءات وحتى الاتصالات السلمية مع الأعداء، ليست محظورة".

والتزم عمر صمتًا مطبقًا منذ بدء المفاوضات المباشرة الأسبوع الماضي في باكستان، بين ممثلين عن "طالبان" والحكومة الأفغانية، بهدف وضع حد للتمرد الذي يمزق أفغانستان منذ سقوط نظام "طالبان" العام 2001.

ولم تصدر أيّة إدانة أو تعليق عن القيادة المركزية للحركة التي تعرف باسم "مجلس شورى كويتا"، المدينة الواقعة جنوب غربي باكستان حيث لجأت هذه الهيئة، إلا أن زعيم الحركة أكد أن لجنته السياسية وحدها تملك صلاحية مناقشة السلام.

ومن المقرر إجراء المحادثات المقبلة بعد عيد الفطر، ويقول خبراء إن عمر يعيش في مكان سري في باكستان المجاورة، حيث لم يظهر يومًا، بينما تتحدث شائعات من حين لآخر عن وفاته.

ودفع غيابه وصمته واحتمال إلقاء السلاح بعد فترة، بعض مقاتلي "طالبان" إلى مبايعة تنظيم "داعش"، الذي بات ناشطوه منتشرين بقوة شرق أفغانستان على الحدود مع باكستان.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زعيم طالبان يصِف المفاوضات مع حكومة كابول بـالشرعية زعيم طالبان يصِف المفاوضات مع حكومة كابول بـالشرعية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates