سؤال وزير العمل الإماراتي بشأن الضمان المصرفي المجمَّدة
آخر تحديث 18:29:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سؤال وزير "العمل" الإماراتي بشأن الضمان المصرفي "المجمَّدة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سؤال وزير "العمل" الإماراتي بشأن الضمان المصرفي "المجمَّدة"

مصبح سعيد الكتبي
أبوظبي- سعيد المهيري

وجه عضو في المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، مصبح سعيد الكتبي، سؤالاً لوزير لعمل الإماراتي، صقر غباش، بشأن استثمار مبالغ الضمان المصرفي، وذلك خلال أعمال الجلسة التاسعة للمجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، التي عقدت الثلاثاء.

ورد وزير العمل على سؤال الكتبي، بالقول إنَّ "الضمان المصرفي هو مبلغ مالي يودع ويستثمر بشكل أو بآخر وهو ورقة يقدمها البنك نيابة عن العميل، ويضمن بموجبها العمل الوفاء بما ورد في العقد، وليس مبلغًا ماليًا، والقانون اشترط أنَّ يكون ضمانًا مصرفيًا".

كما ذكر غباش أنَّ "لجنة الفتوى والتشريع أشارت إلى أنه لا اجتهاد مع وجود نص، ولا يمكن للوزارة مطالبة أصحاب العمل إلا بتقديم الضمان المصرفي"، وأشار إلى إنه "تم اقتراح تعديلات في القانون بأنَّ يلتزم صاحب العمل للوزارة بالتأمينات أو الضمانات أحدهما أو كلاهما بحسب ما سيحدد من قِبل مجلس الوزراء".

ومن جهته، عقّب الكتبي بأنَّ "الضمان هو ورقة ولكن يتم إيداع مبالغ لدى البنوك، وتم في العام الماضي تسجيل ما يقارب 4 ملايين عامل في الدولة"، وأضاف أنَّ "مبلغ الضمان يصل إلى ما يقارب من 12 مليار درهم، ومن حق المواطن أنَّ يسأل عن هذه المبالغ المجمدة والاستفادة من أرباحها".

واستفسر الكتبي خلال الجلسة، عن المستفيدين من أرباحها إذا لم تعد على المواطنين بأي شيء، وإذا كان الضمان يعتبر أموالاً مودعة في البنوك، لابد من استغلالها بصورة صحيحة.

وأضاف الكتبي أنَّ "البنوك لا تقدم ضمانًا مصرفيًا دون وجود مبالغ"، مطالبًا بأنَّ "يتضمن تعديل القانون هذا الموضوع وإصداره بعد الموافقة عليه في أقرب وقت".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سؤال وزير العمل الإماراتي بشأن الضمان المصرفي المجمَّدة سؤال وزير العمل الإماراتي بشأن الضمان المصرفي المجمَّدة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates