سيف بن زايد يطّلع على جائزة للداخلية في التميز المؤسسي
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سيف بن زايد يطّلع على جائزة للداخلية في التميز المؤسسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سيف بن زايد يطّلع على جائزة للداخلية في التميز المؤسسي

جائزة الأداء المتميز عالمياً "GPEA"
أبو ظبي- سعيد المهيري

اطّلع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، على جائزة الأداء المتميز عالمياً "GPEA"، حصلت عليها وزارة الداخلية، من منظمة آسيا والمحيط الهادي للجودة "APQO".

وسلم الجائزة لوزير الداخلية في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي،  فريق العمل برئاسة اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي،، وأثنى الشيخ سيف على جهود فريق العمل على هذا المنجز الذي يُضاف إلى منجزات الداخلية؛ ويرفع من سمعتها وريادتها دولياً، حاثاً الفريق على مواصلة مسيرة العطاء والتميز المؤسسي.

وقال الأمين العام لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس لجنة جوائز التميز بالوزارة اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي: إن الوزارة مستمرة في رحلة التميز والريادة بالحصول على الجوائز العالمية التي تعكس تطور منظومة العمل الشرطي في دولة الإمارات على نحو يعزز مكانتها في التنافسية العالمية، مشيراً إلى أن الجائزة تعدّ ترجمة لرؤية القيادة الشرطية في جعل وزارة الداخلية في قمة الريادة بين نظيراتها بالعالم

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيف بن زايد يطّلع على جائزة للداخلية في التميز المؤسسي سيف بن زايد يطّلع على جائزة للداخلية في التميز المؤسسي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates