شرطة دبي تطيح بـالخمسة الكبار وتضبط معهم 15 مليون درهم
آخر تحديث 17:36:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شرطة دبي تطيح بـ"الخمسة الكبار" وتضبط معهم 15 مليون درهم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شرطة دبي تطيح بـ"الخمسة الكبار" وتضبط معهم 15 مليون درهم

اللواء خميس مطر المزينة
دبي - صوت الإمارات

أعلن القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، تمكن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، في شرطة دبي، من إلقاء القبض على عصابة "الخمسة الكبار" التي تضم عصابتين لاتينيتين محترفتين في سرقة الفلل والمجمعات السكنية، كانتا حضرتا إلى الدولة بتخطيط مسبق لارتكاب جرائم سرقات في مناطق عدة داخل الإمارة وتحديدًا الجميرا، وتلال الإمارات، والصفا، والمرابع العربية والراشدية.

وأثنى المزينة، خلال مؤتمر صحافي، عقده في مقر القيادة العامة لشرطة دبي، على الجهود الكبيرة التي أجراها رجال الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في إلقاء القبض على العصابتين، وأشار إلى أنّ العصابتين تمكنتا في فترة وجيزة من السطو على عدد كبير من الفلل مستغلتين غياب أصحابها بداعي السفر أو مغادرة أصحابها واستوليتا على مجوهرات وساعات قدرت قيمتها إلى 15 مليون درهم، مؤكدًا أنّ عناصر العصابتين كانوا محترفتين وكان الأفراد يخفون آثارهم جيدًا حتى لا يتركوا أي خيط يقود إلى القبض عليهم.
وأوضح أنّ العصابة الأولى ارتكبت ما يفوق 14 حادث سرقة من فلل داخل دبي وتسعة في إمارات أخرى، وارتكبت جرائم مماثلة في دول الجوار كان حصيلتها مجموعة كبيرة من المجوهرات والمصوغات الذهبية ومجموعة كبيرة من الساعات الباهظة الثمن تجاوزت 120 ساعة تراوحت ما بين النسائية والرجالية المرصعة بالألماس ومبالغ مالية كبيرة من مختلف العملات.

وبين أنّ آخر جريمة ارتكبتها العصابة الأولى كانت بتاريخ 28 حزيران/يونيو الماضي، حيث سطت على فيلا عائدة لأحد المواطنين في منطقة ند الحمر استخدموا فيها اسلوبهم المعتاد في رصد تحركات الساكنين ومن ثم تسلق جدار الفيلا، واستخدام أدوات متخصصة في كسر الأقفال، ومن ثم البحث عن الأشياء الثمينة في الخزائن وكسرها والاستيلاء على ما بداخلها، والفرار.

وأبرز أنّه أمر الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بتشكيل فرق عمل ميدانية حددت مهامها وفق خطة بحث وتحري محكمة تهدف إلى القبض على عناصر العصابة الأولى واسترداد جميع المسروقات في فترة زمنية وجيزة، ولفت إلى أنّه من خلال عمليات البحث والتحري تم التوصل إلى معلومات تفيد أنّ أحد الأشخاص استأجر سيارة بجواز سفر أوروبي، وبالتدقيق على الجواز تبين أنّه مزور؛ لكن عناصر فريق البحث الجنائي تابع التحري إلى أن توصل إلى شخصين من الجنسية العربية اشتبه بصلتهما بالعصابة، الأول م.م، والثاني ط.ع، فتم القبض عليهما داخل مقر سكنهما في منطقة المجاز التابعة لإمارة الشارقة، بالتنسيق والتعاون مع إدارة التحريات في شرطة الشارقة.

وأشار إلى أنّه من خلال جمع الاستدلالات تم التأكد أنّ المشتبه بهما على صلة بعصابة كولومبية، وأنهما نسقا معها عبر الإنترنت بعد أن علما بنشاطهم الإجرامي، وقدما الدعم اللوجستي من خلال استئجار مقر سكن ومساعدة أفرادها في تأجير السيارة التي استخدموها في ارتكاب جرائمهم، وزودوهما بمعلومات عن الفلل المستهدفة بإمارة دبي مستخدمين في ذلك هاتف أحد أفراد العصابة المزود بنظام ملاحي؛ تسهيلًا لعناصر العصابة في الاتجاه مباشرة إلى الهدف.

وأضاف أنّ المعلومات التي أدلى بها المشتبه بهما عربيا الجنسية، أدت إلى تمكن الشرطة من إلقاء القبض على عناصر العصابة وعددهم خمسة أشخاص: ج.أ ولقبه "أندريس" وف.أ، ولقبه "ماجولا" وج.أ" ولقبه "غيسن" وج.أ، ولقبه "هيمتو" وك.ك، ولقبه "كيني"، مبيّنًا أنه بالقبض على عناصر العصابة تم ضبط المجوهرات والمصوغات الذهبية والساعات المسروقة التي أخفوها داخل ألعاب الأطفال بصورة احترافية، وأنه بالتحقيق معهم اعترفوا بجميع الجرائم التي ارتكبوها وأرشدوا الشرطة إلى أماكن جرائمهم وقد تجاوزت قيمة المجوهرات والساعات المستردة قدرت بـ 12 مليون درهمًا.

وحول العصابة الثانية، نوه مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، إلى أنّ فرق البحث الجنائي تلقت بتاريخ السابع من تموز/يوليو الجاري؛ بلاغًا عن حادث سرقة تعرضت له فيلا عائدة لأحد الأشخاص من الجنسية الأسيوية في منطقة الجميرا الأولى بالقرب من مركز ميركاتو، حيث أفاد المبلغ أنه غادر المنزل مسافرا إلى خارج الدولة وعند عودته اكتشف وجود كسر في الباب الخلفي للمنزل، وسرقة خزنته التي كان يحتفظ فيها بمجوهرات وساعات.

وأردف المنصوري، أنّ فرق البحث الجنائي باشرت مهام عملها وخلال أربع ساعات تمكنت من تحديد هوية الجناة البالغ عددهم أربعة أشخاص، كما تم الاستدلال على مقر سكنهم في منطقة النهدة اختصاص إمارة الشارقة، فتم التنسيق مع شرطة الشارقة وإعداد كمين للقبض عليهم بعد أن وردت معلومات أفادت بأن الجناة يستأجرون سياريتين الأولى من نوع "رنغ روفر" والثانية "هوندا سيفيك"، وأيضًا تشابه أسلوبهم مع أسلوب العصابة الأولى في استئجار السيارات بجوازات سفر مزورة.

وتابع، أنّ عناصر الكمين تمكنوا في حوالي الساعة 11 مساء الثامن من تموز من القبض على كل من ر.ج، أميركي و د.أ، كولومبي لدى قدومهما إلى مقر سكنهما وأبديا مقاومة شرسة في محاولة للهروب من عناصر الكمين إلا أنه تمت السيطرة والقبض عليهما، مشددًا على أنّه تم القبض أيضًا على م.أ، مكسيكي، حاول الفرار مستخدما سيارة "الرنغ روفر"، فيما تم إلقاء القبض على المتهم الرابع م.أ، كولومبي، لدى محاولته مغادرة الدولة عبر منفذ الهيلي، مشيرًا إلى أنّه في الوقت ذاته، أنّ شرطة دبي عثرت في مقر سكن المتهمين على مجوهرات وساعات مسروقة مخفية بصورة ذكية داخل أحد الأسقف المتحركة بمقر سكنهم، وختم، أنّ شرطة دبي أحالت جميع المتهمين إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات، وتم عرض المضبوطات على المبلغين حيث تعرفوا على مقتنياته.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شرطة دبي تطيح بـالخمسة الكبار وتضبط معهم 15 مليون درهم شرطة دبي تطيح بـالخمسة الكبار وتضبط معهم 15 مليون درهم



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates