شرطة دبي توقف عصابة سرقت بضائع بقيمة مليون درهم
آخر تحديث 02:32:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شرطة دبي توقف عصابة سرقت بضائع بقيمة مليون درهم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شرطة دبي توقف عصابة سرقت بضائع بقيمة مليون درهم

البضائع المسروقة
دبي ـ صوت الإمارات

أوقفت شرطة دبي، عصابة سرقت بضائع تقدّر قيمتها بمليون درهم من أحد مستودعات منطقة جبل علي الصناعية، حسب مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري.

وأكد المنصوري في تصريحات للإعلاميين أمس الاثنين، أنَّ الواقعة بدأت أواخر الشهر الماضي، حين ورد بلاغ من رجل أعمال يفيد بأنَّ لديه مستودعًا تعرض للسرقة في منطقة جبل علي الصناعية، لافتًا إلى أنَّ فريقا تابعًا لقسم الجرائم الواقعة على الأموال توجه إلى المكان برفقة خبراء الأدلة الجنائية.

وكشف أنَّ المستودع غير مؤمن تمامًا ومغلق فقط بقفل بسيط، وأنَّ كسره لا يستغرق سوى ثوانٍ ما ساعد اللصوص على دخوله بسرعة وبكل هدوء من دون أن يلحظ أحد أنَّها عملية اقتحام وسرقة.

وأشار إلى أنَّ المستودع برغم ضخامته وحجم البضائع القيمة فيه والتي تقدر قيمتها بنحو عشرة ملايين درهم، تتكون من أجهزة إلكترونية مختلفة، يخلو من وجود كاميرا مراقبة تحقق نوعًا من الردع لمن تسول له نفسه الاستيلاء على مال الغير. مضيفًا أنَّ رجال المباحث فطنوا إلى أنَّ اللصوص كانت لديهم دراية تامة بمحتويات المستودع، ويعرفون أنَّ صاحبه لا يتواجد به يوميًا، ويزوره بشكل غير منتظم ومن وقت إلى آخر حسب الحاجة.

وأوضح المنصوري أنَّ أبرز التحديات التي واجهها فريق العمل هو تأخر البلاغ، لأنَّ تنفيذ الجريمة يدل على أنَّ مرتكبيها خططوا كذلك لما بعد السرقة، لافتًا إلى أنَّه تم تنفيذ عملية بحث وتحر واسعة، ورصد كل من له علاقة بمثل هذه المنتجات حتى حدد عدد من المشتبه بهم ومن ثم التوصل إلى منفذي الجريمة.

وتابع المنصوري: إنَّ المتورطين 10 أشخاص من بينهم منفذون ومخطط وصاحب شركة يعمل في نفس المجال، قام من جانبه بإعداد أوراق للبضائع المسروقة وشحنها إلى إحدى الدول الآسيوية، ومن ثم غادر عنصران من العصابة إلى نفس البلد لاستلامها وتصريفها.

واستطرد: إنَّ العصابة اختارت الشحن الجوي لضمان وصول المسروقات سريعًا، لكن اعتمدت شرطة دبي على علاقاتها الدولية القوية، وخصوصًا مع السلطات في الدولة
التي هربت إليها المسروقات وتم التنسيق سريعًا معها، وتحديد الشحنة وموعد وصولها.

وأشار إلى أنَّ الأجهزة الأمنية هناك تحركت على الفور وضبطت الشحنة، وتمت إعادتها إلى دبي على نفس الطائرة التي حملتها، لافتًا إلى أنَّ صاحب المستودع لم يتوقع أن يسترد بضائع بهذه القيمة سرقت منه بسبب إهماله في حمايتها.

ونوَّه أنَّ عدد المقبوض عليهم من العصابة ثمانية أشخاص، وتم إعداد مذكرة استرداد بحق متهمين آخرين غادرا الدولة، لاستقبال البضاعة، منوهًا إلى أنَّ القضية كانت تحظى بمتابعة مباشرة من القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة حتى تم إعادة البضائع المسروقة.

وثمَّن المنصوري تعاون جهات عدة ساهمت في سرعة استعادة البضائع المسروقة، لافتًا إلى فريق العمل في القضية تصرف باحترافية بالغة رغم التحديات التي واجهها،

ودعا المنصوري إلى ضرورة عدم الإهمال في شأن حماية الممتلكات حيث أنَّ بعض الأشخاص للأسف الشديد يبخلون في حماية ممتلكات بالملايين، رغم أنَّ مبالغ بسيطة كفيلة بإحباط محاولة سرقتها، من خلال توفير كاميرات مراقبة أو تعيين حراسة على المستودعات التي تحوي بضائع ثمينة

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شرطة دبي توقف عصابة سرقت بضائع بقيمة مليون درهم شرطة دبي توقف عصابة سرقت بضائع بقيمة مليون درهم



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates