صبيح ينتقد من يتحدثون عن استبدال الدور المصري في  المفاوضات
آخر تحديث 21:54:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صبيح ينتقد من يتحدثون عن استبدال الدور المصري في المفاوضات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صبيح ينتقد من يتحدثون عن استبدال الدور المصري في  المفاوضات

العنف ضد غزة
القاهرة _ صوت الإمارات


 أكد السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة العربية اليوم الجمعة أن هناك إجماعا فلسطينيا على أهمية الدور المصري والجهود التي تبذلها مصر لوقف إطلاق النار في قطاع غزة ودعمهم الكامل للمبادرة المصرية.

وقال أن هناك تكليفا من جامعة الدول العربية ومن الدول العربية جميعا ان تتولى مصر هذا الملف وبالتالي جاء الجميع الى القاهرة للتفاوض والتنسيق معها وسوف يستمرون في التفاوض.

وأضاف في تصريح له أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيصل القاهرة مساء اليوم ومن المقرر أن يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي غدا السبت لاستكمال مشاورات وقف إطلاق النار في غزة والتطورات الجارية على الساحة الفلسطينية خاصة بعد فشل جولة المفاوضات الأخيرة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.

وأوضح صبيح انه لا يجب الالتفات للتصريحات الانفعالية والشخصية فالعلاقات المصرية الفلسطينية وطيدة وتاريخية وتحكمها قضايا الأمن القومي والجغرافيا والتاريخ والدين والمقدسات.مشددا على ضرورة عدم التركيز على أي تصريحات إنفعالية أو منفلتة من هنا أو من هناك.

وقال " لا يوجد أي طرف فلسطيني يطالب بإستبدال الوسيط المصري.. موضحا أن خالد البطش ممثل حركة الجهاد الاسلامي أكد على ذلك عشرات المرات كما اكدت على ذلك كافة الفصائل الاخرى،مشددا على ضرورة عدم الالتفات لتصريحات من لايقرأ الخريطة جيدا".

وأكد ضرورة العمل أولا على  تنفيذ ما جاء بالمبادرة المصرية ووقف إطلاق النار وامتثال اسرائيل لإعادة الحقوق التي سلبتها من الجانب الفلسطيني.

موضحا أن ما طرحه الوفد الفلسطيني الموحد خلال المفاوضات في القاهرة ليست شروطا وإنما هى استحقاقات فلسطينية بما فيها المطار والميناء.

وقال أن المطار تم افتتاحه في عهد الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون والرئيس الراحل ياسر عرفات بينما دمرته إسرائيل مما يتطلب ضرورة إعادة تشغيله وأن تدفع إسرئيل تعويضا لاعادة إعماره حيث أنه تم بنائه بأموال عربية ومساعدات أوربية بينما الميناء تم الاتفاق عليه مسبقا بين الجانبين بناء على اتفاق أوسلو حيث وضع الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك حجر الأساس له.

وشدد صبيح على ضرورة إطلاق هدنة دائمة لوقف اطلاق النار في قطاع غزة وإطلاق سراح الأسرى وفتح المعابر، موضحا أن الجامعة العربية أول من تبنى المطالب الخاصة بفتح المعابر وكسر الحصاركما قال أنه عندما نتحدث عن المعابر لانتحدث عن معبر رفح فهو شأن فلسطيني مصري بينما هناك ستة معابر أخرى مع إسرائيل مغلقة وتتحكم فيما يدخل ويخرج منها وتضع شروطا وتتلاعب بذلك بحسب وام .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صبيح ينتقد من يتحدثون عن استبدال الدور المصري في  المفاوضات صبيح ينتقد من يتحدثون عن استبدال الدور المصري في  المفاوضات



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates