غزة مسيرات في الجنوب احتجاجًا على إغلاق الأنفاق
آخر تحديث 05:19:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

غزة: مسيرات في الجنوب احتجاجًا على إغلاق الأنفاق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غزة: مسيرات في الجنوب احتجاجًا على إغلاق الأنفاق

غزة ـ محمد حبيب

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأحد، جماهير الشعب الفلسطيني في محافظة رفح جنوب قطاع غزة، إلى المشاركة في الفعاليات الاحتجاجية ضد إغلاق الأنفاق، مطالبة الجانب المصري بإيجاد بديل عن "الأنفاق التي تعتبر شريان الحياة لغزة قبل تدميرها"، فيما شدد الأمن المصري من قبضته خلال الساعات الماضية على عملية تهريب البضائع إلى القطاع عبر أنفاق التهريب. وقالت الحركة في بيان لها، إن "الفعاليات ستبدأ، صباح الأحد، بالقرب من المناطق الحدودية المصرية في مخيم يبنا مقابل مبنى القيادة المصرية، في مؤتمر صحافي للوجهاء والمخاتير وأصحاب الأنفاق"، موضحة أنها نصبت خيمة اعتصام في المكان إلى حين التوقف عن تدمير الأنفاق. وكانت السلطات المصرية قد بدأت في تدمير الأنفاق، بعد الهجوم المسلح على نقطة تابعة للجيش المصري في رفح أسفر عن مقتل 16 ضابطًا وجنديًا. في السياق نفسه، شدد الأمن المصري من قبضته خلال الساعات الماضية على عملية تهريب البضائع إلى قطاع غزة عبر أنفاق التهريب، حيث وقعت بحسب شهود عيان اشتباكات في الجانب المصري من الحدود بين مهربين وقوات الأمن المصرية، التي تعمل على قطع الطريق أمام الشاحنات التي تقل سلعًا إلى القطاع من الوصول إلى مدينة رفح الحدودية. وتفيد المعلومات بأن قوات من الأمن المصري، واصلت طوال ساعات ليل الخميس وفجر الجمعة، القيام بمهام وعمليات أمنية، تخللتها اشتباكات مع مسلحين في منطقة الحدود من الجهة المصرية، المقامة أسفلها أنفاق تهريب البضائع، فيما أغلقت أنفاق التهريب على نحو كامل خلال الفترة التي كان الأمن المصري يقوم بها بالمهام الأمنية، وخصوصًا لحظة وقوع اشتباكات مسلحة. وقالت المعلومات إن هيئة المعابر والحدود التابعة للحكومة في غزة، أغلقت الأنفاق، لدواع أمنية لحظة قيام الأمن المصري بعمليات على الحدود، وأوقفت العمل بها إلى حين استقرار الوضع الأمني على الحدود، بعد أن أمرت جميع العمال في الأنفاق الخروج منها ومغادرتها فجرًا على نحو عاجل، في حين شددت الرقابة على الشريط الحدودي تخوفًا من أي تصعيد أمني في المنطقة. وأرجع العاملون في التهريب السبب إلى عمل حكومة "حماس"، على منع أية عملية هروب من قبل أي مسلحين إلى قطاع غزة، فرارًا من الاشتباكات مع الأمن المصري، في حين قال رجال يعملون في مهنة التهريب إن الأمن المصري يضيق الخناق على عمليات تهريب البضائع منذ الخامس من الشهر الماضي، وهو التاريخ الذي قتل فيه مسلحون متشددون 16 جنديًا مصريًا، ومنذ ذلك التاريخ شرعت قوات الأمن بتنفيذ عملية "نسر" للقضاء على بؤر الجماعات المتشددة في سيناء، وتخلل العملية هدم عشرات أنفاق التهريب. وأكد العاملون في الأنفاق، أن قوات الأمن المصري شددت خلال الأيام القليلة الماضية الخناق على عمليات التهريب، من خلال منع وصول الشاحنات التي تقل البضائع من الوصول إلى منطقة رفح المصرية لإفراغ حمولتها وتهريبها عبر الأنفاق، وأن عمليات المنع هذه أحيانًا تتم عند كوبري السلام المقام فوق قناة السويس، وأن عمليات ردم فوهات الأنفاق من الجانب المصري لا تزال مستمرة. يُشار إلى أن وزارة الاقتصاد في حكومة "حماس"، قد أعلنت الأسبوع الماضي عن انخفاض حجم الواردات لقطاع غزة عبر الأنفاق، بسبب إقدام السلطات المصرية على إغلاق عشرات الأنفاق، وأن عملية دخول البضائع المهربة انخفضت بنسبة 45% نتيجة هدم عدد كبير من الأنفاق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غزة مسيرات في الجنوب احتجاجًا على إغلاق الأنفاق غزة مسيرات في الجنوب احتجاجًا على إغلاق الأنفاق



ارتدت نظارة شمسية داكنة كبيرة الحجم وأقراط صفراء

ملكة هولندا في إطلالة صيفية مبهجة على دراجة هوائية

أمستردام ـ صوت الامارات
أطلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، بملابس صيفية مبهجة أثناء ركوبها دراجة هوائية فى زيارتها متحف للفنون بعد إعادة افتتاحه بعد أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث وصلت ماكسيما، الأم لثلاث أطفال، البالغة من العمر 49 سنة، على دراجة لزيارة متحف لاهاى للفنون، فى لاهاى، الذى أعيد افتتاحه يوم الاثنين فى ظروف بعيدة عن التجمعات، بعدما تم إغلاقه لمدة 11 أسبوعًا وسط الوباء. وظهرت الملكة وهى تبتسم فى قميص كتان فضفاض بأزرار وبنطلون أصفر مطابق بنفس لون القميص، واستكملت ملكة هولندا اطلالتها الجذابة بحزام جلد بنى على خصرها، كما كانت ترتدى نظارة شمسية داكنة كبيرة الحجم وأقراط صفراء دائرية، فيما تم طلاء أظافر ماكسيما باللون الأحمر الفاتح، بينما تركت خصلات شعرها الأصفر فضفاضة على كتفيها. وكانت الملكة تحمل حقيبة يد من الجلد ال...المزيد

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب التايلاندي يعلن "التحدي" في كأس آسيا 2019

GMT 21:15 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

هنريكي لوفانور يكشف سر ابتعاده عن موقع "إنستغرام"

GMT 18:03 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

إصدار "بروحي دار" للكاتبة نور إسماعيل قريبًا

GMT 16:34 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

موديلات قفطان مغربي على طريقة النجمات العربيات

GMT 15:32 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدرسة تُثيرانتقادات الآباء بعد سؤال الأطفال عن بابا نويل

GMT 21:10 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات رائعة باللون الزيتي تعزّز دفء وجمال المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates