فرانس برس تعتزم مقاضاة الاحتلال بعد الاعتداء على اثنين من صحافييها
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"فرانس برس" تعتزم مقاضاة الاحتلال بعد الاعتداء على اثنين من صحافييها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "فرانس برس" تعتزم مقاضاة الاحتلال بعد الاعتداء على اثنين من صحافييها

الاحتلال الإسرائيلي يواصل اعتداءاته على الصحفيين
باريس ـ مارينا منصف

تعرض صحافيان في وكالة "فرانس برس" للاعتداء والتهديد من قبل جنود إسرائيليين كسروا معداتهما وصادروها الجمعة في صدامات وقعت بعد تشييع فلسطيني قتله الجيش في الضفة الغربية المحتلة بحسب تأكيدهما.

وألقي مصور الفيديو أندريا برناردي الإيطالي الجنسية أرضا وضرب ببندقية على خاصرته، وثبته جندي أرضا ضاغطا على صدره بركبته ليسحب بطاقته الصحافية.

وصورت مؤسسة إنتاج محلية المشهد في بلدة بيت فوريك قرب نابلس ونشرته على الإنترنت، وأصيب برناردي برضوض في خاصرتيه وتحت عينه.

وصوب الجنود الإسرائيليون أسلحتهم نحو برناردي ومصور فرانس برس الفلسطيني عباس موماني اللذين كانا يرتديان سترة واقية من الرصاص تحمل عبارة"صحافة" بالإنجليزية.

كما كسر الجنود كاميرا للفيديو وأخرى فوتوغرافية وصادروا كاميرا فوتوغرافية وهاتف محمول، وكان الصحافيان يغطيان صدامات اندلعت بين الفلسطينيين والجنود عندما استهدفهم بعض الجنود وبدؤوا يشتمونهما بالإنجليزية ومنعوهما عن التصوير.

واحتجت فرانس برس لدى الجيش الإسرائيلي وأعلمته بأنها سترفع شكوى، وصرَّح الناطق باسم الجيش الكولونيل بيتر ليرنر "سنتخذ إجراءات تأديبية"، وتابع أن أعلى مستويات القيادة أطلعت على الحادث، موضحا أن ذلك يشمل رئيس القيادة المركزية المسؤول عن القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وسبق أن تعرض المصور الصحافي موماني وزميل آخر فلسطيني للضرب في 24 نيسان/ أبريل من جنود إسرائيليين القوا عليهما الحجارة، وتم تصوير الحادث كذلك، وأعلن الجيش عن إجراءات تأديبية بحق الجنود المعنيين تصل إلى السجن العسكري.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرانس برس تعتزم مقاضاة الاحتلال بعد الاعتداء على اثنين من صحافييها فرانس برس تعتزم مقاضاة الاحتلال بعد الاعتداء على اثنين من صحافييها



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates