كاميرات المراقبة توقع بمهندس تحرش بطفلة داخل مصعد
آخر تحديث 13:16:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كاميرات المراقبة توقع بمهندس تحرش بطفلة داخل مصعد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كاميرات المراقبة توقع بمهندس تحرش بطفلة داخل مصعد

صورة أرشيفية لكاميرات المراقبة في أحد مراكز التسوق
دبي - صوت الإمارات

أوقعت كاميرات المراقبة في أحد مراكز التسوق في دبي بمهندس عربي الجنسية في العقد الثالث من عمره بعد أن أقدم على هتك عرض طفلة خليجية (14 عامًا) بالإكراه، لكنه لاذ بالفرار خوفا من صراخها وهي تدافع عن نفسها.

ولجأت الشرطة لكاميرات المراقبة في المركز لمعرفة هويته بعد أن تقدم والداها ببلاغ للشرطة بتعرض ابنتهم لهتك عرض بالإكراه داخل أحد مصاعد المركز مع شقيقاتها (5،4 سنوات) وهن في طريقهن لمنطقة ألعاب التزلج.

وتتبعت الشرطة المهندس المتهم بالكاميرات حتى اللحظة التي استقل فيها مركبته لترصد رقم لوحة المركبة واتصلت به هاتفيا واستدعته لمركز الشرطة المختص، ولم يستطع مواصلة الإنكار واعترف بارتكابه الجريمة عندما واجهته الشرطة بالمادة الفيلمية التي تظهر لحظة ارتكابه لفعلته الإجرامية.

وطالبت النيابة العامة الهيئة القضائية بمحكمة الجنايات في دبي صباح أمس الخميس بالسجن المؤقت للمتهم لمدة تتراوح بين 3 إلى 15 سنة والإبعاد عن أراضي الدولة عقب تنفيذه العقوبة.

وكشفت النيابة أن المهندس المتهم استغل انفراده بالطفلة المجني عليها وبشقيقتيها في المصعد وتحسس مرتين متتاليتين أنحاء حساسة من جسدها، مضيفة أنه ارتبك عندما شرعت الطفلة في الصراخ ما دفعه لمغادرة المصعد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاميرات المراقبة توقع بمهندس تحرش بطفلة داخل مصعد كاميرات المراقبة توقع بمهندس تحرش بطفلة داخل مصعد



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates