لبنى القاسمي توضح لحظات في حياة الأمم تجسّد قيم العزّة والكرامة
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لبنى القاسمي توضح لحظات في حياة الأمم تجسّد قيم العزّة والكرامة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لبنى القاسمي توضح لحظات في حياة الأمم تجسّد قيم العزّة والكرامة

الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي
أبوظبي – صوت الإمارات

أوضحت وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي ، إن “في حياة الأمم والدول لحظات تاريخية تروي وتجسّد تجلي قيم العزّة والكرامة، وإيثار الأنفس لتقديم العون للآخرين ورفع البطش والظلم، ليسطّروا بكرم أفعالهم وتضحياتهم تاريخًا جديدًا مشرفًا لدولة الإمارات، التي أخذت على عاتقها منذ أن شيّد بنيانها القويم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولتنا، (رحمه الله وطيب ثراه)، على قيم العزّة والشهامة وإغاثة الآخرين”.
 
وأضافت ـــ في كلمة وجهتها بمناسبة عودة الدفعة الأولى من جنود القوات المسلحة الإماراتية البواسل من اليمن واستبدالها بالدفعة الثانية ـــ أنه “النهج ذاته الذي استمر عليه بكل تؤدة وإخلاص ورفعة رئيس الدولة، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة”. وأشارت إلى أن “القوات المسلحة الإماراتية في اليمن تعيد بناء قيم الحق والعدل، ورفع الظلم عن أشقائنا من أبناء شعب اليمن تجاه بطش ميليشيات الحوثيين وأنصارهم”.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنى القاسمي توضح لحظات في حياة الأمم تجسّد قيم العزّة والكرامة لبنى القاسمي توضح لحظات في حياة الأمم تجسّد قيم العزّة والكرامة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates