مؤسستا زايد وصقر توقعان مذكرة لتعزيز العمل الخيري
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مؤسستا "زايد" و"صقر" توقعان مذكرة لتعزيز العمل الخيري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مؤسستا "زايد" و"صقر" توقعان مذكرة لتعزيز العمل الخيري

مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية
أبوظبي - صوت الإمارات

وقّعت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، في مقرها في أبوظبي أمس،الخميس  مذكرة تفاهم مع مؤسسة صقر بن محمد القاسمي للأعمال الخيرية، بخصوص التعاون المشترك بين الجانبين في المجالات المختلفة، والعمل على دعم العمل الخيري والمشاركة في المشاريع الخيرية والاجتماعية، والتعاون وتبادل الخبرات كل في مجال تجاربه، في ممارسة العمل الإنساني وخصوصا في مجال الحج وأية برامج أخرى يتم تحديدها مستقبلاً .

وقّع المذكرة من جانب مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية مديرها العام أحمد شبيب الظاهري، ومن جانب مؤسسة صقر بن محمد القاسمي المدير التنفيذي للمؤسسة منى محمد مطر .

واتفق الطرفان على العمل المشترك لتحسين وتبسيط الإجراءات، وتطوير خدمات المتعاملين في الدولة، وتبادل المعرفة والخبرات والتجارب المؤسسية على كافة المستويات المشتركة، وكذلك تبادل المعلومات والدراسات ذات العلاقة باختصاصات الطرفين في مجال عملهما .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسستا زايد وصقر توقعان مذكرة لتعزيز العمل الخيري مؤسستا زايد وصقر توقعان مذكرة لتعزيز العمل الخيري



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates