محكمة دستورية الكويت ترفض طعن الليبراليين بفصل الجنسين في الجامعة
آخر تحديث 20:52:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

محكمة دستورية الكويت ترفض طعن الليبراليين بفصل الجنسين في الجامعة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محكمة دستورية الكويت ترفض طعن الليبراليين بفصل الجنسين في الجامعة

المحكمة الدستورية في الكويت
الكويت - خالد الشاهين

رفضت المحكمة الدستورية في الكويت، الأربعاء، طعنًا في دستورية القانون الذي أصدره مجلس الأمة (البرلمان) عام 1996، يلزم الحكومة الفصل بين الجنسين في الجامعة ومعاهد التعليم العالي في الكويت، تقدم به عدد من "الليبراليين".
 
وأقرت المحكمة في ثنايا قرارها الوضع القائم في الجامعة، وهو ان الفصل بين الطلبة والطالبات في فصول الدراسة فقط وليس في مباني الكليات الجامعية، او هيئة التدريس، وأوضحت ان رفضها الطعن ناتج من كونها تنظر في معارضة القوانين للنصوص الدستورية «وليس في مدى ملائمة التشريع للواقع».
 
واستند الطاعنون الى امور منها ان الفصل بين الجنسين يحرم بعض الطلبة من التسجيل في بعض الفصول كونها مخصصة للطالبات ـ أو العكس ـ وان القانون نفسه «يفترض سوء الظن في الطلبة والطالبات» ويضاعف التكاليف المالية في التعليم العالي. كما انضم محامون مؤيدون للقانون الى الحكومة في مواجهة الطعن وقدموا حججهم ومبرراتهم التي تستند الى جوانب دينية واجتماعية، منها التقاليد المحافظة للمجتمع الكويتي.
 
يشار إلى أن الاختلاط في الجامعة فرض خلال السبعينات إبان هيمنة التيار «الليبرالي» على الساحة السياسية لكن دخول الاسلاميين المعترك السياسي والبرلماني في الثمانينات أطلق حملة ضد الاختلاط انتهت بتشريع القانون الذي صدر عام 1996.
 
 
وينص هذا القانون على ان «تطور الحكومة خلال مدة لا تتجاوز خمسة أعوام المباني القائمة لكليات ومعاهد ومراكز جامعة الكويت، والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بما يضمن منع الاختلاط بوضع أماكن خاصة للطالبات في المباني وقاعات الدرس والمختبرات والمكتبات والأنشطة والخدمات التربوية والإدارية وجميع المرافق على أن تلتزم عند تصميم المباني التي تستحدث بالمتطلبات الماضية».
 
وينص أيضًا "تطور الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أنظمتها والشروط اللازم توافرها في اللباس وقواعد السلوك والنشاط الطلابي بها بما يتفق والقيم الإسلامية». ويقول اسلاميون ان الحكومة «تلكأت كثيرا في تطبيق القانون وما زال كثير من جوانبه غير مطبق، وكثير من الفصول الدراسية في بعض الكليات تشهد تواجد طلبة في فصول طالبات بحجة ضيق الشعب الدراسية».
 
من جهة أخرى، انتقدت منظمة العفو الدولية بشدة الكويت، الثلاثاء، وطالبتها بالإيفاء بتعهدات قدمتها الى الأمم المتحدة الصيف الماضي حول احترام حق التعبير عن الرأي ووقف «الاجراءات القمعية».
 
وأعلنت في تقرير مفصل عن أوضاع الحريات وحقوق الانسان في الكويت ان على الحكومة «بدل القبض على منتقديها كمجرمين، أن تثبت جديتها في احترام حقوق الإنسان من طريق الإفراج على وجه السرعة عن جميع سجناء الرأي، وإلغاء القوانين المستخدمة في تضييق الخناق على حرية التعبير، أو إعادة النظر فيها، والوفاء بالتزاماتها الدولية في مضمار حقوق الإنسان».
 
وطالب مندوبون عن المنظمة يزورون الكويت حاليًا الحكومة بالإفراج خصوصًا عن قطب المعارضة النائب السابق مسلم البراك الذي يقضي عقوبة بالسجن عامين بعد ادانته بإلقاء خطاب سياسي عام 2012 اعتبرته المحكمة مسيئًا للأمير الشيخ صباح الأحمد.
 
وأكدت المنظمة خلال مؤتمر صحافي عقدته في الكويت أمس تحت عنوان «سياسة القبضة الحديدة: تجريم المعارضة السلمية في الكويت» ان الكويت «تواجه خطر الانزلاق نحو مزيد من القمع وسط حملة متصاعدة ضد المعارضين»، وعلى الحكومة «تقبل نقد المعارضين واعتباره فرصة للحوار».

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة دستورية الكويت ترفض طعن الليبراليين بفصل الجنسين في الجامعة محكمة دستورية الكويت ترفض طعن الليبراليين بفصل الجنسين في الجامعة



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates