محمد بن راشد الخيرية تواصل برامجها الإغاثية للمتضررين
آخر تحديث 10:32:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"محمد بن راشد الخيرية" تواصل برامجها الإغاثية للمتضررين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "محمد بن راشد الخيرية" تواصل برامجها الإغاثية للمتضررين

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية
دبي - صوت الإمارات

نفذت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية برنامجها الإنساني لليوم الثاني على التوالي لإغاثة المتضررين من الزلزال الذي ضرب نيبال فهدم المنازل والمدارس والعيادات والمرافق العامة مما جعلهم يعانون نقصا حادا في الغذاء والمأوى نتيجة تهدم البنية التحتية لمناطقهم بسبب هذه الكارثة.

ولفت مستشار حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة المستشار إبراهيم بوملحة ان الفريق الإغاثي الذي ارسلته المؤسسة - يضم  مدير المؤسسة صالح زاهر صالح ومحمد أحمد الحمادي من مكتب المساعدات الخارجية - واصل القيام بدوره الإنساني تجاه المتضررين حيث اطلع على الكارثة ميدانيا وأشرف على إيصال وتوزيع المساعدات التي قدمتها المؤسسة للمتضررين.

وأوضح بوملحة أن الوفد فور وصوله قام بالتوجه إلى منطقة درمستلي في مدينة تركشوار مربع/13/ والتي تقع جنوب شرق العاصمة كاتماندو للإشراف على تقسيم المواد الإغاثية إلى طرود إغاثية يحتوي الواحد منها على 30 كيلو أرز و10 كيلو عدس و10 ليتر زيت و10 كيلو سكر و2 كيلو ملح وأملاح معدنية، والى جانب مجموعة من الأغذية النيبالية، بالإضافة إلى بطانيتين حيث أشرف الوفد على توزيع هذه الطرود على الأسر المتضررة في هذا المربع اذ بلغ مجموع هذه الأسر المستفيدة ألف أسرة.

وقام وفد المؤسسة بتوزيع الطرود الإغاثية بالتنسيق مع مسؤول المنطقة السيد ترته هارجن والمتطوعين النيباليين بعد أن قام بشرائها من السوق المحلي وإعادة توزيعها إلى طرود غذائية ونقلها إلى المناطق المتضررة، أكد بوملحة ان الوفد سيواصل خلال اليومين القادمين تقديم الإغاثة اللازمة للمتضررين في منطقة منماجاو. وقد أشاد مسؤول المنطقة بمساعدات المؤسسة ووفدها الذي قدم إلى مناطق الكارثة وتوجه بالشكر والتقدير لوفد المؤسسة على مساعداته التي قدمها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد الخيرية تواصل برامجها الإغاثية للمتضررين محمد بن راشد الخيرية تواصل برامجها الإغاثية للمتضررين



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates