محمد بن زايد يبحث مع وزير خارجية فرنسا مواجهة التطرف
آخر تحديث 13:05:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

محمد بن زايد يبحث مع وزير خارجية فرنسا مواجهة التطرف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن زايد يبحث مع وزير خارجية فرنسا مواجهة التطرف

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
أبو ظبي – صوت الإمارات

التقى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مساء أمس وزير خارجية فرنسا . لوران فابيوس

وجرى خلال اللقاء بحث علاقات الصداقة والتعاون المتميزة بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة .

كما جرى استعراض أوجه التعاون الاستراتيجي بين دولة الإمارات وفرنسا وحرص البلدين الصديقين على تمتين جوانب التنسيق والتعاون الثنائي بما يحقق مصالح البلدين في ظل ما يجمعهما من حرص مشترك لتنمية العلاقات وتطويرها والدفع بها إلى آفاق جديدة من التعاون والعمل المشترك .

وتناول اللقاء التطورات والمستجدات في المنطقة وسير عمليات التحالف الهادفة إلى الحفاظ على استقرار وأمن اليمن ومساندة حكومته الشرعية ووضع حد للتدخلات الإقليمية التي تهدد الأمن الاستراتيجي للمنطقة حيث أكد الجانبان أهمية دعم كل الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى إرساء دعائم الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والأخذ بيد بلدانها لمواجهة كافة التهديدات والتحديات وفي مقدمتها العنف والتطرف والتصدي لظهور تنظيمات تسعى إلى فرض نفسها بديلًا للدولة الوطنية والشرعية .

كما تبادل الجانبان الآراء حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .
وحضر اللقاء وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان و رئيس جهاز الشؤون التنفيذية خلدون خليفة المبارك و مستشار نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن جمعة أحمد البواردي الفلاسي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن زايد يبحث مع وزير خارجية فرنسا مواجهة التطرف محمد بن زايد يبحث مع وزير خارجية فرنسا مواجهة التطرف



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates