مصادر تؤكّد بدء مفاوضات سريَّة بين قريع وليفني بمعرفة عبّاس
آخر تحديث 11:28:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصادر تؤكّد بدء مفاوضات سريَّة بين قريع وليفني بمعرفة عبّاس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصادر تؤكّد بدء مفاوضات سريَّة بين قريع وليفني بمعرفة عبّاس

أحمد قريع
القدس المحتلة – وليد أبوسرحان

تتحدث مصادر دبلوماسية في القدس الشرقية عن وجود قناة اتصال تفاوضية ما بين رئيس طاقة المفاوضات الفلسطيني السابق أحمد قريع ونظيرته الاسرائيلية تسيبي ليفني التي خاضت جولات من المفاوضات معه في عهد رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود اولمرت.

ويأتي الحديث عن وجود قناة خلفية فلسطينية إسرائيلية على مستوى رفيع، في الوقت الذي قدم فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مبادرة سياسية للإدارة الاميركية تقضي بالعودة للمفاوضات للانتهاء من ملفي الحدود في غضون 9 أشهر على ان يكون هناك سقف زمني للانسحاب الاسرائيلي من اراضي الدولة الفلسطينية على اساس حدود عام 1967 بعد 3 سنوات من استئناف المفاوضات.

ووفق مصادر دبلوماسية اوروبية فان مفاوضات قريع ليفني تحيطها سرية تامة في حين تجري على اساس بعض التفاهمات التي احرزت في عهد اولمرت وتتم بعلم ومعرفة عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

ويشارك في الجولات التفاوضية عن الفلسطينيين قريع الذي يعتبر أحد مهندسي اتفاق اوسلو ورئيس طاقم المفاوضات النهائية مع الاسرائيليين وعن الجانب الاسرائيلي المحامي إسحاق مولخو، المستشار السياسي المقرب من نتنياهو، إضافة لوزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني تمثيل رئيس الحكومة الإسرائيلية.

ووفق المصادر الدبلوماسية أبقيت المفاوضات السرية طي الكتمان عن دول عربية رئيسية مثل مصر والاردن والسعودية، كما انها أخفيت تماما عن العواصم الأوروبية الرئيسية، في حين يواصل الرئيس عباس التحريض ويهدد باللجوء الى المؤسسات الدولية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصادر تؤكّد بدء مفاوضات سريَّة بين قريع وليفني بمعرفة عبّاس مصادر تؤكّد بدء مفاوضات سريَّة بين قريع وليفني بمعرفة عبّاس



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates