مكتب العبادي لا ينفي ولا يؤكد محاولة اغتياله
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مكتب العبادي لا ينفي ولا يؤكد محاولة اغتياله

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مكتب العبادي لا ينفي ولا يؤكد محاولة اغتياله

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
بغداد - نجلاء الطائي

رفض مدير مكتب إعلام رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، التعليق على الإخبار المتداولة بشأن محاولتي اغتيال الأخير، ورد مدير المكتب قاسم محمد جبار على سؤال بشان تلك الأخبار، قائلا "اطلعت على التقارير الصحافية بهذا الشأن وليس لدي أي تعليق".

وكان العبادي أعلن أكثر من مرة مواصلة عملية الإصلاح حتى لو "كلفه ذلك حياته"، ومع ذلك يبدو إحجام رئاسة الوزراء عن التعليق على عملية الاغتيال يهدف أغراضا سياسية لرئيس الوزراء حيدر العبادي، إذ أن ذلك يظهره بمظهر "الزعيم المصلح المحاط بمجموعة من الأعداء المتربصين" على حد تعبير احد المراقبين.

ويستبعد مراقبون تعرض العبادي لأي عملية اغتيال، ذلك انه يسكن المنطقة الخضراء المحصنة والتي يستحيل اختراقها، إذ لا يمكن الدخول إليها إلا عبر "باجات" خاصة ممنوحة وفق إجراءات أمنية صارمة،

ويستبعدون أيضا تعرضه لعملية اغتيال من جماعات مقربة منه، سواء من حزبه "حزب الدعوة" أو بقية الجماعات السياسية الشيعية المهيمنة على المنطقة الخضراء، ذلك أن عملية الاغتيال ستمثل ضربة كبيرة للجماعة السياسية الشيعية، وذلك غير مقبول بنظر تلك الجماعة، إلى جانب أن التحالف الشيعي قادر على إزاحة العبادي بالطرق السياسية لو أراد ذلك.

وأكد أكثر من مصدر مقرب من السفارة الأميركية في بغداد، أن الأخيرة نفت معرفتها بحادث الاغتيال وعدم تصريحها بذلك لأية وسيلة إعلامية.

يشار إلى أن رئيس الوزراء السابق نوري المالكي أعلن أكثر من مرة تعرضه لعملية اغتيال أثناء توليه المنصب، الأمر الذي لم تؤكده أية جهة أخرى، سواء السفارة الأميركية لأو غيرها.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكتب العبادي لا ينفي ولا يؤكد محاولة اغتياله مكتب العبادي لا ينفي ولا يؤكد محاولة اغتياله



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates