مواجهات في الأقصى بعد اقتحامه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي
آخر تحديث 03:13:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مواجهات في الأقصى بعد اقتحامه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مواجهات في الأقصى بعد اقتحامه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي

مواجهات عنيفة في باحات المسجد الأقصى المبارك
القدس المحتلة – وليد ابوسرحان

اندلعت مواجهات عنيفة في باحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الأربعاء، بعد اقتحامه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، بإشراف ومراقبة من وزير الأمن الداخلي، اسحق اهرونوفتش.

وتجمع العشرات من جنود الاحتلال منذ ساعات الصباح الباكر، عند باب المغاربة، وبصورة مفاجئة قاموا باقتحام باحات المسجد الأقصى وهاجموا المصلين المعتكفين وموظفي الأوقاف بالقنابل والأعيرة المطاطية، وخلال ذلك اندلعت مواجهات عنيفة في الساحة المقابلة للمسجد القبلي بعد محاصرة الشبان داخل المسجد وإخلاء ساحاته من المرابطين.

وكان المئات من المواطنين اعتكفوا في الحرم القدسي الليلة الماضية في إطار التصدي لاقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وتوافد مئات المصلين منذ صلاة عشاء الثلاثاء للاعتكاف في المسجد الأقصى المبارك، وذلك في ظل دعوات من قبل منظمات الهيكل المزعوم لاقتحام جماعي اليوم الأربعاء بمناسبة عيد رأس السنة العبرية.

وطالبت الجماعات الاستيطانية خلال الأيام الماضية المستوطنين بتكثيف اقتحاماتهم للحرم القدسي بمناسبة الأعياد اليهودية ورأس السنة العبرية.

وفي ظل الإصرار الإسرائيلي الرسمي على فرض التقسيم الزماني والمكاني ما بين المستوطنين والمسلمين في المسجد الأقصى تواجد وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي، اسحق اهرنوفتش، بنفسه صباح اليوم الأربعاء،  عند باب المغاربة، وأشرف على عملية الاقتحام.

وأوضح مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، أن جنود الاحتلال هاجموا كافة المتواجدين في ساحات الأقصى، وألقوا القنابل بصورة متعمدة على موظفي الأوقاف وكبار السن، لافتًا إلى أن القوات أفرغت صناديق كبيرة من القنابل الصوتية في باحات الأقصى، مشيرًا إلى مواصلة قوات الاحتلال فرض حصارها على المسجد الأقصى- منذ فجر الثلاثاء- بإغلاق معظم أبوابه، ومنع جميع المسلمين من كافة الأعمار من الدخول إلى الأقصى، وشمل المنع هذا اليوم العديد من موظفي الأوقاف بينهم رئيس الحرس ونائبه، وطلبة المدارس الشرعية وأطباء عيادة الأقصى.

وأوضح أن مجموعات من المتطرفين اقتحمت الأقصى عبر باب المغاربة، وقانت بجولة في باحاته، لافتًا إلى أن القوات منعت حراس الأقصى من التواجد في محيط المستوطنين لمراقبتهم ومنعهم من الصلاة في الباحات.

وواصلت شرطة الاحتلال حصارها على الأقصى منذ فجر الثلاثاء، وأدى المصلون الصلوات الخمس على أبواب الأقصى بعد منعهم من دخولهم، كما تمكن بعض الشبان من الاعتكاف في المسجد لحمايته وإفشال دعوات الاقتحام.

وكانت لجنة الداخلية في الكنيست الإسرائيلي قد أوصت بالضغط على شرطة الاحتلال لتوفير أعلى مستوى من الأمن والحماية للمستوطنين الذين يريدون اقتحام المسجد الأقصى المبارك خلال الأعياد اليهودية، وهددت رئيسة اللجنة، ميري ريجيف، بإحضار وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي وقائد الشرطة العام إلى اللجنة من أجل إعطاء إجابات حول ما ادعت بوجود مضايقات على اقتحامات المستوطنين للأقصى.

وكان نائب وزير التربية والتعليم الإسرائيلي، عضو الكنيست من حزب البيت اليهودي وجه نداءً إلى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وإلى وزير الأمن الداخلي وقائد شرطة الاحتلال للسماح لليهود في أداء الصلاة والشعائر التوراتية والدينية في المسجد الأقصى بشكل مطلق وعلى الفور.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواجهات في الأقصى بعد اقتحامه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي مواجهات في الأقصى بعد اقتحامه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates