يحي أبو الهمام قائدًا لـ  القاعدة في شمال مالي
آخر تحديث 20:14:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يحي أبو الهمام قائدًا لـ " القاعدة" في شمال مالي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - يحي أبو الهمام قائدًا لـ " القاعدة" في شمال مالي

نواكشوط - محمد أعبيدي شريف

أكد تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" تعيينه  أميرًا جيدًا لكتيبة الفرقان المتواجدة في شمال مالي، وهو "يحي أبو الهمام" ليكون خلفًا لقائد التنظيم نبيل أبو علقمة، الذي توفي في حادث سير في مدينة غاو في إقليم أزواد في شمال مالي. وأكد بيان للتنظيم أن أبو همام الذي أصبح قائدًا للتنظيم يعتبر من أبرز رموز "القاعدة" في المنطقة، وهو جزائري الجنسية منحدر من منطقة (رغاية)، قرب العاصمة الجزائرية، وهو في ربيعه الثالث، كما التحق أبو الهمام بصفوف الجماعات المسلحة أيام "الجماعة السلفية للدعوة والقتال"، ليترقى سريعًا في صفوف التنظيم ليدخل صفوف قادته، كما قاد خلال الأعوام الأخيرة سلسلة من العمليات المسلحة، كان غالبها ضد موريتانيا، كما تتهمه فرنسا بقتل مواطنها الذي اختطفته "القاعدة" وقتلته لاحقًا ميشيل جرمانو. وقال القيادي العسكري في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عمر ولد حمه إن موريتانيا لا تستطيع مواجهة من وصفهم "بالمجاهدين" لسببين، أولهما حجم الأسلحة المتوفرة لديهم، والتي تفوق أعداد المجندين، إضافة إلى التجربة الطويلة لمقاتلي القاعدة في المنطقة، مضيفًا ولد حمه في مقابلة مع إذاعة "نيتا" المحلية في مالي أن حركته الموجودة في منطقة أزواد مستعدة للحوار، حتى ولو كان ذلك مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، فأحرى أن تتحاور مع من وصفهم بالإخوة المسلمين، مشترطًا "أن يكون الحوار مع الحكومة المالية من خلال المجلس الإسلامي الأعلى المالي"، معلنًا رفض حركته التفاوض مع أي طرف آخر يمثل الحكومة غير المجلس الإسلامي الأعلى المالي، نافيًا أن تكون لحركته "أي ارتباطات مع أي دولة أجنبية"، مشددًا علي أن حركته تعارض "أي تقسيم لدولة مالي"، معتبرًا أن رأيهم بشأن هذا الموضوع "لن يتغير". وتزامنًا مع تنضيب الأمير الجديد لـ "القاعدة" هددت جماعة "التوحيد والجهاد" في غرب أفريقيا، الجمعة، أن الغرب الذي يخطط لتدخل عسكري شمال مالي، سيلقى هزيمة عسكرية كتلك التي لحقت جيوشه في العراق وأفغانستان، داعية المسلمين إلى ما أسمته "النفير العام" إلى ساحات الجهاد التي ستفتح في أزواد لمقاتلة تلك الجيوش. كما اتهم القيادي بالتنظيم ولد حمه الجيش المالي بأنه "لا يمتلك الأخلاق"، معتبرًا أن "الشمال المالي يعيش الآن في أمان"، مشيرًا إلى أن "الحكومة المالية لا تحظى بأي نوع من أنواع المصداقية في منطقة أزواد"، ومؤكدًا أن "الأشخاص الذين يحكمون حاليًا لم يخترهم الناس، وإنما تغلبوا على السلطة بالقوة". وأكد القيادي في التنظيم أنه تفاجأ باتصال من وزير الدفاع المالي، طالبًا للحوار الأسبوع المنصرم ليذهب بعدها "أبدجان،" طالبا إرسال قوات عسكرية من "إكواس" إلى الشمال المالي لتحريره. كما شدد الناطق الرسمي  لحركة "الجهاد" أبو وليد الصحراوي في بيان للحركة ونشرته صحيفة "الأخبار" أن التدخل الدولي المرتقب هو "دلالة على نجاح الجماعات الجهادية في استدراج تلك القوات إلى حرب ستخسرها تماما، كما خسرتها الجيوش التي تدخلت في أفغانستان والعراق"، مضيفًا البيان "إن هذا التدخل المرتقب لقوى الغرب في الأرض الإسلامية هو فرصة لإشراك الأمة الإسلامية في هذه الحرب، باعتبارها حربًا على شريعة النبي المصطفى من قبل الصليبيين، وعملائهم المرتدين". كما أشار بيان الحركة "أن الرهائن الجزائريين لديها فعلاً"، قائلة "إن المفاوضات حول مصير الدبلوماسيين الجزائريين الثلاثة الذين تحتجزهم منذ (5) من نيسان/ أبريل الماضي قد أوقفت من الجانب الجزائري، وهو ما يجعل حياة هؤلاء المحتجزين في خطر"  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يحي أبو الهمام قائدًا لـ  القاعدة في شمال مالي يحي أبو الهمام قائدًا لـ  القاعدة في شمال مالي



GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 15:39 2016 الجمعة ,04 آذار/ مارس

القومي للترجمة يناقش رواية "أطفال وقطط"

GMT 23:55 2020 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

ديكورات حمام الضيوف في المنزل السعودي

GMT 04:28 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

وفاة بطل الجولف الأميركي السابق ساندرز عن 86 عاما

GMT 20:33 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

تعرف إلى التغييرات الجذرية في هاتف سامسونغ "غالاكسي إس 11"

GMT 17:00 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

ناسا تتلقى إشارة من "أبعد نقطة يستكشفها البشر في الفضاء"

GMT 23:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

فضائح شركة "فيسبوك" تتزايد خلال عام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates