يحي أبو الهمام قائدًا لـ  القاعدة في شمال مالي
آخر تحديث 15:04:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يحي أبو الهمام قائدًا لـ " القاعدة" في شمال مالي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - يحي أبو الهمام قائدًا لـ " القاعدة" في شمال مالي

نواكشوط - محمد أعبيدي شريف

أكد تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" تعيينه  أميرًا جيدًا لكتيبة الفرقان المتواجدة في شمال مالي، وهو "يحي أبو الهمام" ليكون خلفًا لقائد التنظيم نبيل أبو علقمة، الذي توفي في حادث سير في مدينة غاو في إقليم أزواد في شمال مالي. وأكد بيان للتنظيم أن أبو همام الذي أصبح قائدًا للتنظيم يعتبر من أبرز رموز "القاعدة" في المنطقة، وهو جزائري الجنسية منحدر من منطقة (رغاية)، قرب العاصمة الجزائرية، وهو في ربيعه الثالث، كما التحق أبو الهمام بصفوف الجماعات المسلحة أيام "الجماعة السلفية للدعوة والقتال"، ليترقى سريعًا في صفوف التنظيم ليدخل صفوف قادته، كما قاد خلال الأعوام الأخيرة سلسلة من العمليات المسلحة، كان غالبها ضد موريتانيا، كما تتهمه فرنسا بقتل مواطنها الذي اختطفته "القاعدة" وقتلته لاحقًا ميشيل جرمانو. وقال القيادي العسكري في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عمر ولد حمه إن موريتانيا لا تستطيع مواجهة من وصفهم "بالمجاهدين" لسببين، أولهما حجم الأسلحة المتوفرة لديهم، والتي تفوق أعداد المجندين، إضافة إلى التجربة الطويلة لمقاتلي القاعدة في المنطقة، مضيفًا ولد حمه في مقابلة مع إذاعة "نيتا" المحلية في مالي أن حركته الموجودة في منطقة أزواد مستعدة للحوار، حتى ولو كان ذلك مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، فأحرى أن تتحاور مع من وصفهم بالإخوة المسلمين، مشترطًا "أن يكون الحوار مع الحكومة المالية من خلال المجلس الإسلامي الأعلى المالي"، معلنًا رفض حركته التفاوض مع أي طرف آخر يمثل الحكومة غير المجلس الإسلامي الأعلى المالي، نافيًا أن تكون لحركته "أي ارتباطات مع أي دولة أجنبية"، مشددًا علي أن حركته تعارض "أي تقسيم لدولة مالي"، معتبرًا أن رأيهم بشأن هذا الموضوع "لن يتغير". وتزامنًا مع تنضيب الأمير الجديد لـ "القاعدة" هددت جماعة "التوحيد والجهاد" في غرب أفريقيا، الجمعة، أن الغرب الذي يخطط لتدخل عسكري شمال مالي، سيلقى هزيمة عسكرية كتلك التي لحقت جيوشه في العراق وأفغانستان، داعية المسلمين إلى ما أسمته "النفير العام" إلى ساحات الجهاد التي ستفتح في أزواد لمقاتلة تلك الجيوش. كما اتهم القيادي بالتنظيم ولد حمه الجيش المالي بأنه "لا يمتلك الأخلاق"، معتبرًا أن "الشمال المالي يعيش الآن في أمان"، مشيرًا إلى أن "الحكومة المالية لا تحظى بأي نوع من أنواع المصداقية في منطقة أزواد"، ومؤكدًا أن "الأشخاص الذين يحكمون حاليًا لم يخترهم الناس، وإنما تغلبوا على السلطة بالقوة". وأكد القيادي في التنظيم أنه تفاجأ باتصال من وزير الدفاع المالي، طالبًا للحوار الأسبوع المنصرم ليذهب بعدها "أبدجان،" طالبا إرسال قوات عسكرية من "إكواس" إلى الشمال المالي لتحريره. كما شدد الناطق الرسمي  لحركة "الجهاد" أبو وليد الصحراوي في بيان للحركة ونشرته صحيفة "الأخبار" أن التدخل الدولي المرتقب هو "دلالة على نجاح الجماعات الجهادية في استدراج تلك القوات إلى حرب ستخسرها تماما، كما خسرتها الجيوش التي تدخلت في أفغانستان والعراق"، مضيفًا البيان "إن هذا التدخل المرتقب لقوى الغرب في الأرض الإسلامية هو فرصة لإشراك الأمة الإسلامية في هذه الحرب، باعتبارها حربًا على شريعة النبي المصطفى من قبل الصليبيين، وعملائهم المرتدين". كما أشار بيان الحركة "أن الرهائن الجزائريين لديها فعلاً"، قائلة "إن المفاوضات حول مصير الدبلوماسيين الجزائريين الثلاثة الذين تحتجزهم منذ (5) من نيسان/ أبريل الماضي قد أوقفت من الجانب الجزائري، وهو ما يجعل حياة هؤلاء المحتجزين في خطر"  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يحي أبو الهمام قائدًا لـ  القاعدة في شمال مالي يحي أبو الهمام قائدًا لـ  القاعدة في شمال مالي



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني الشهير للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020. أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلته...المزيد

GMT 12:41 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أحمد بن سعيد أن هناك فرص واعدة لمستقبل قطاع الطيران الإماراتي

GMT 17:12 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 صوت الإمارات - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 08:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 17:29 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يفوز على ضيفه برايتون بهدفين مقابل واحد

GMT 19:18 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

اتحاد كتاب مصر ينعي رحيل المترجم الفلسطيني صالح علماني

GMT 17:33 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الأكثر قوّة والأكثر هشاشة بين الكائنات

GMT 19:38 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جمال القصاص يرصد مفاصل مدينة القاهرة في رواية الليل والنهار

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:59 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مهاجم سيلتا فيجو بتهمة الاعتداء الجنسي

GMT 06:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تقارير تكشف سان جيرمان يجهز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 05:53 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

المان سيتي يوافق على شروط جورجينو لضمه

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 05:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بوما تحتفل بالذكرى 120 لتأسيس ميلان الإيطالي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates