الأسبوع التشريعي يعزّز بناء مستقبل يسوده العدل
آخر تحديث 08:06:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الأسبوع التشريعي" يعزّز بناء مستقبل يسوده العدل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الأسبوع التشريعي" يعزّز بناء مستقبل يسوده العدل

دولة الإمارات
دبي ـ صوت الامارات

«الـعدلُ أسـاس الـمُلك».. مبدأ سام وقيمة جوهرية قامت عليها حضارات عظيمة ومجتمعات آمنة قوامُها الاحترام والمساواة والاستقرار.

ولعل دولة الإمارات خير مثالٍ على إرساء دعائم العدل تيمناً بحكمة الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي قال: «إن الاتحاد ما قام إلا تجسيداً عملياً لرغبات وتطلعات شعب الإمارات الواحد في بناء مجتمع حر كريم ترفرف فوقه راية العدالة والحق».

وقال محمد جمعة السويدي، مساعد الأمين العام في اللجنة العليا للتشريعات، جاءت «المبادئ الثمانية لدبي»، تجسيداً حقيقياً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة في تحقيق مبدأ «سيادة القانون»، حيث تفيد في مبدئها الثاني بأنه «لا أحد فوق القانون» في قول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: «العدل دولة وقوة وعزة، وضمان استقرار وازدهار.

أقرأ أيضًا : سعود القاسمي يطلع على خطط وبرامج "مؤسسة زايد للأعمال الإنسانية"

لا أحد فوق القانون في دبي، ولا أستثني أحداً». ويرسخ المبدأ الثاني أهميّة العدل باعتباره أساس القانون ودعامة أساسية لتحقيق الأمن والأمان والراحة والسعادة المجتمعية ورفع الظلم واستمرارية تطبيق وتعزيز القـــانون وترسيخه في إمارة دبي.

استلهام

وأضاف: استلهاماً من الفكر الثاقب للقيادة الحكيمة، أطلقنا في الأمانة العامة للجنة العليا للتشريعات «الأسبوع التشريعي 2019»، ليكون رافداً من روافد تطوير العملية التشريعية والمنظومة القانونية في دبي، بما يضمن التطبيق الأمثل للتشريعات وتحقيق مبدأ سيادة القانون تحقيقاً للمبدأ الثاني من «المبادئ الثمانية لدبي».

وتأتي المبادرة النوعية بمثابة إضافة هامة لمساعينا الرامية إلى تعزيز دور التشريعات في دعم العمل الحكومي وصولاً إلى حكومة المستقبل التي تكون «سلطة لخدمة الناس لا سلطة على الناس»، مقدمةً نافذة موحدة لنشر أفضل ممارسات العمل التشريعي والتعريف بأحدث التشريعات التي تصب في خدمة المجتمع وإبراز دور الشباب في بناء المستقبل كونهم الثروة الوطنية الأغلى.

حرص

وتابع: ينبثق «الأسبوع التشريعي» من حرص اللجنة العليا للتشريعات على تحقيق الأهداف التي أنشئت لأجلها، وفي مقدمتها تحقيق الاستيعاب القانوني الصحيح للتشريعات السارية في إمارة دبي لضمان تطبيقها بشكل سليم.

ونتطلع بثقة وتفاؤل إلى الدورة الحالية التي تمثل محطة هامة لتعزيز الوعي التشريعي بين أوساط المجتمع، تماشياً مع أهداف اللجنة العليا للتشريعات في تطوير تشريعات تواكب العصر وتحاكي المستقبل، وانسجاماً مع غايات «خطة دبي 2021» في إيجاد حكومة «رائدة، شفافة وموثوقة» تضمن التطبيق العادل والموثوق للتشريعات والأنظمة الحكومية، بما يحقق السعادة للناس والرفاهية للمجتمع ويلبي احتياجات المستقبل.

مظلة موحدة

وأوضح أن «الأسبوع التشريعي» يقدم مظلة موحدة للوقوف على آفاق تطوير المنظومة التشريعية بما يتواءم والتوجهات السبّاقة والرؤية الاستشرافية لإمارة دبي، من خلال ورشة عمل «تشريعات المستقبل»، التي تعكس التزام اللجنة العليا للتشريعات بنشر المعرفة القانونية من خلال تشجيع تبادل الأفكار واستكشاف التطلعات المستقبلية للشباب وتوظيفها في خدمة مسار التميز التشريعي، وحرصها المتواصل على ترجمة رؤية القيادة الرشيدة في صناعة المستقبل وتعزيز الفكر المستقبلي الاستباقي، باعتبارها جوهر ثقافة العمل الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق سعادة الناس ورفاهية المجتمع.

وتتفرّد الورشة بالتركيز على محاور هامة، وعلى رأسها مرتكزات صياغة مستقبل تشريعي واعد يصب في خدمة مسار التطور والتقدم والنماء، مع دراسة السبل المُثلى لإرساء دعائم قانونية وتشريعية متينة للانطلاق بقوة نحو صنع المستقبل لجعل دبي مدينة مستـــقبلية تضاهي المدن الأفضل في العالم.

مفهوم

من جهته، أوضح فيصل أحمد الزفين، مدير إدارة التثقيف التشريعي في اللجنة العليا للتشريعات، أنه سعياً إلى ترسيخ مفهوم العملية التشريعية لدى الجهات الحكومية في دبي، يستضيف «الأسبوع التشريعي» ورشة عمل «صياغة التشريعات في دبي» في إضافة نوعية لتعزيز جهود فهم القطاع الحكومي للقوانين والتشريعات ومدى ارتباطها بالاستراتيجيات والسياسات المتبعة لترجمة غايات «خطة دبي 2021» و«المبادئ الثمانية لدبي».

وأضاف: تستقطب الورشة مشاركة واسعة من 35 جهة حكومية للتعرف إلى محاور عدة؛ أبرزها الهيكل التشريعي ومعايير ترتيب أحكام التشريع وضوابط صياغة التشريعات الفرعية والمعدّلة والأحكام الجزائيّة.

مختبر تشريعي

وإيماناً بأهمية تكامل وتضافر الجهود مع الجهات الحكومية لخلق بيئة قانونية متميّزة مستندة إلى تشريعات ريادية وآراء قانونية رشيدة وفاعلة، يحتضن «الأسبوع التشريعي» أعمال «المختبر التشريعي» بحضور ممثلين عن 67 جهة حكومية لاستعراض الفرص الواعدة ومناقشة التحديات الحالية والناشئة، فضلاً عن إبداء الرأي واقتراح حلول فاعلة ومبادرات نوعية، وفق محاور عدة هي: صياغة التشريعات، وإبداء الرأي القانوني، وعملية الرقابة التشريعية.

ويمثل المختبر فرصة هامة لتعريف الشركاء في القطاع الحكومي على آلية عمل اللجنة العليا للتشريعات وبحث كيفية تعزيز جهود القانونيين والمختصين في ضمان حسن تنفيذ التشريعات وإيجاد تشريعات شفافة وعادلة.

ويحمل الحدث في جعبته محفظة من البرامج التوعوية والفعاليات التثقيفية والنشاطات التفاعلية على منصة الأمانة العامة للجنة العليا للتشريعات، والتي تستقبل كوكبة من القانونيين الذين يتطلعون إلى تقديم أجوبة وافية حول أسئلة الجمهور وعرض التشريعات السارية في إمارة دبي.

خطة وطنية

ونتطلّع قدماً إلى أن نكون من المساهمين في تنفيذ «المبادئ الثمانية لدبي»، التي تمثل خطة وطنية متكاملة وخارطة طريق واضحة لحكومة دبي، مع التركيز على صون سيادة القانون وتحقيق العدالة لبناء مستقبل مشرق يضمن السعادة والرفاه والرخاء للأجيال الحالية والقادمة.

ونلتزم من جانبنا بمواصلة إطلاق مبادرات نوعية مثل «الأسبوع التشريعي» لدعم العمل التشريعي، مدفوعين بالعزيمة والإصرار على ترجمة التطلعات الطموحة في ترسيخ مكانة إمارة دبي كواحة للأمن والأمان والاستقرار في العالم

قد يهمك أيضًا :

البرلمان الدولي للتسامح يكرم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

البرلمان الدولي للتسامح والسلام يكرّم الشيخ زايد

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسبوع التشريعي يعزّز بناء مستقبل يسوده العدل الأسبوع التشريعي يعزّز بناء مستقبل يسوده العدل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسبوع التشريعي يعزّز بناء مستقبل يسوده العدل الأسبوع التشريعي يعزّز بناء مستقبل يسوده العدل



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ

GMT 23:07 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

جيانلويجي بوفون يثمّن دور ثلاثي نجوم "يوفنتوس"

GMT 04:33 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

شبح الماضي يقلق مدرب روما قبل مواجهة بورتو

GMT 03:02 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

مارادونا يستمر في رئاسة دينامو بريست البيلاروسي

GMT 23:27 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

"مان سيتي" يعود لصدارة الدوري بعد "سداسية" تشيلسي

GMT 09:25 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

البرازيل تخفق في التأّهل لكأس العالم تحت 20 عامًا

GMT 01:34 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

حكم مباراة الكلاسيكو "وش السعد" على ريال مدريد

GMT 03:28 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

200 مليون يورو تنتظر نابولي في الصيف

GMT 03:34 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

إبعاد تشافي هيرنانديز عن صفوف "الكتالوني"
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates